تلبية لدعوة محمد بن راشد الإمارات تحتفل بـ«يوم العلم» اليوم

تلبية لدعوة محمد بن راشد الإمارات تحتفل بـ«يوم العلم» اليوم







تحتفل دولة الإمارات اليوم بـ«يوم العلم» تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، للمؤسسات والوزارات والهيئات والمدارس إلى المشاركة برفع علم الدولة على السارية وفي وقت واحد.

تحتفل دولة الإمارات اليوم بـ«يوم العلم» تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، للمؤسسات والوزارات والهيئات والمدارس إلى المشاركة برفع علم الدولة على السارية وفي وقت واحد.

ويرفع علم الدولة في تمام الحادية عشرة صباحاً في كافة مؤسسات الدولة، فيما تأتي المناسبة تزامناً مع الاحتفال بذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» مقاليد الحكم في البلاد في 3 نوفمبر 2004.

وتعد المناسبة الوطنية فرصة للتعبير عن الانتماء والولاء للدولة والقيادة الرشيدة والتمسك بالقيم والمبادئ المتوارثة من الآباء المؤسسين، ومناسبة لتجسيد الطموحات وإبراز المنجزات.

ويخفق علم الإمارات شامخاً فوق البيوت والمباني والميدان التي تتوشح بألوانه في مشهد كرنفالي نادر يختزل قيم السعادة والفخر والانتماء.

ورفع علم الإمارات لأول مرة في الثاني من ديسمبر عام 1971، وكان أول من رفعه، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في «دار الاتحاد» في إمارة دبي.

واختير علم الإمارات علماً رسمياً للبلاد عام 1971، وقام بتصميمه محمد عبدالله المعينة، خلال مسابقة أقامها الديوان الأميري في أبوظبي.

alt

فخر

وبهذه المناسبة أكد معالي الوزراء: «إننا ونحن نحتفل بعلم الإمارات اليوم، فإنما نؤكد من جديد، فخرنا واعتزازنا، ببلدنا الإمارات، وبمكتسباتها الوطنية الهائلة في كافة المجالات.. نفتخر ونعتز بالقيم والمبادئ التي تحرص عليها، هذه الدولة الرائدة.. نفتخر ونعتز بنظام الدولة، وقادتها، وأبنائها وبناتها، وبالمحبة العميقة بين القيادة والشعب.. نفتخر ونعتز بما تمثله الدولة من نموذج حضاري فريد ومتطور، في التسامح والتعايش والتعارف واحترام الآخر، وما صاحب ذلك، من سلام، واستقرار، ونجاح كبير في التنمية والتعمير والبناء».

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش.. إنني في يوم العلم، يشرفنا جميعاً، أن نحتفل بعلم الإمارات، باعتزاز كبير، وفخر عظيم، في أنه العلم الخفاق، الذي رفعه بيديه الكريمتين، المؤسس العظيم، المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، إيذاناً بقيام دولتنا العزيزة: الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف معاليه «في يوم العلم، نتعهد جميعاً بأن نبقى دائماً صفاً واحداً خلف قيادتنا الرشيدة لكي تظل الإمارات شامخة أبية، وفي مقدمة دول العالم.. تسابق الخطى في كافة مجالات التطور والنهضة والرفاهية، متسلحة بالقيم الأخلاقية الراسخة في وجدان أهلها وفي القلب منها التسامح والتعايش والسلام، فإخلاصنا وانتماؤنا وجهودنا جميعاً ستبقى الإمارات عزيزة وكريمة كبيرة وعظيمة ورائدة، تناصر قضايا الحق والعدل والسلام، في كل مكان، في ظل علمها المرفوع والصاعد والمشرف، والذي يجسد بالنسبة لنا جميعاً حب الوطن، والولاء له، ودعم جميع أهدافه وطموحاته وأمانيه».

تهنئة

ورفع معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى حكومة وشعب الإمارات بمناسبة يوم العلم.

وقال معاليه في كلمة بهذه المناسبة: قبل خمسين عاماً، كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والآباء المؤسسون يرفعون علم الإمارات العربية المتحدة، معلنين للعالم تأسيس دولة فتية، وإطلاق رؤية مستقبلية طموحة سبقت عصرها بعقود طويلة. ومن خلال الركائز الصلبة التي أرساها الآباء المؤسسون، وبفضل دعم القيادة الرشيدة، والمثابرة والجهود المخلصة، بدأت تباشير هذه الرؤية تتحقق ونحن نرى دولة الإمارات تتصدر الكثير من مؤشرات التقدم والتنمية العالمية في مختلف المجالات. وفيما نمضي اليوم في طريقنا إلى المريخ، يستمر العمل والتخطيط للمزيد من الإنجازات والتقدم والتطور استناداً إلى العلم والمعرفة، والدعم والتمكين.

وحدة المصير

وأكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن يوم العلم مناسبة وطنية لتجديد العهد والعزم على قوة اتحادنا ووحدتنا، تجمع أبناء الوطن بصوت واحد وقلب نابض للتعبير عن وحدة المصير تحت ظل علم الاتحاد، واحتفالاً بذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في الثالث من نوفمبر، للتأكيد أن شعب دولة الإمارات متوحد في ولائه لقادته وحبه وانتمائه الخالد لوطنه حتى يبقى علم الدولة خفاقاً وشامخاً، في صورة إماراتية مشرقة، تعكس التكاتف المجتمعي والتلاحم الوطني بين أبناء الإمارات وقيادتهم، وتفيض بمشاعر الفخر والعزة الوطنية.

سيادة

قال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، إنه في يوم العلم نحتفي برمز وحدتنا وسيادتنا، وتصدح الحناجر بحب الوطن والفخر بقيادته.

وأضاف في تصريح بهذه المناسبة: «بقلوب متحدة ونابضة بحب الوطن نقف لتحية علم الدولة مستشعرين جهود القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لبناء دولة حديثة شامخة اقترنت رايتها دائماً بالخير والعطاء والتسامح.. وسنظل أوفياء لها نثابر من أجلها ونغرس حبها في نفوس الأجيال».

البيت متوحد

وقالت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، إن يوم العَلَم تعبير وطني وتأكيد متجدد لوحدة المصير والبيت متوحد، وهو يوم فرح وطني تتداخل فيه مشاعر الولاء والانتماء والفخر والإباء .

وأضافت معاليها إن الدعوة للاحتفاء بيوم العلم في 3 نوفمبر من كل عام، تأتي تحت مظلة مناسبة غالية، وهي تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئاسة الدولة، حفظه الله، وهو ما يجعل الفرحة وطنية عامة ومكللة بمشاعر الولاء .

وأكدت معالي حصة بنت عيسى بو حميد أن علم الإمارات أصبح راية فخر وطني وإعجاب عالمي، فيه العزة والشموخ والإباء، ويعكس دلالات رمزية لدولة التسامح والتعايش والسعادة والريادة في شتى المجالات، مشيرة معاليها إلى أن قيادة الدولة تبذل في مختلف الظروف والأوقات، أقصى جهد ممكن ليبقى علم الإمارات في مقدمة التقدير والاهتمام عالمياً، وهو ما يتأكد اليوم.

تلاحم

قال معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين إن الاحتفال بمناسبة يوم العلم يجسد أبهى صور التلاحم الوطني والالتفاف حول القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

وأكد معاليه في تصريح له بمناسبة يوم العلم أن هذه المناسبة وغيرها من المناسبات تعزز في نفوس أبناء الوطن ما غرسه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من معاني الوفاء والانتماء للوطن الغالي.

الولاء للوطن

أكدت معالي مريم بنت محمد المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، أن يوم العلم مناسبة وطنية عزيزة للإعلاء من مكانة الوطن في قلوبنا، وفرصة لترسيخ قيم الولاء للوطن وقيادتنا الرشيدة وغرسها في نفوس أبنائنا والأجيال القادمة.وقالت معاليها: إن رفع علم الإمارات لأول مرة على يد الآباء المؤسسين كان نقطة فارقة في تاريخ الأمة مع الإعلان عن قيام الاتحاد وانطلاق مسيرة الإمارات الإنسانية والحضارية. فباعتزازنا بعلمنا نستطيع أن نبرز هويتنا ونتشارك طموحاتنا وآمالنا، وننقل قيم السلام والتسامح التي قامت عليها الإمارات للعالم أجمع.

الإخلاص والوفاء

وقال معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع في كلمة له بمناسبــة يـوم العلـم إن المبادرة الكريمة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للاحتفال بـيوم العلم في الثالث من نوفمبر كل عام تأتي لتعبر عن قوة وصلابة الاتحاد بتلاحم مجتمع الإمارات سواء المواطنين أو المقيمين رافعين العلم بتوقيت واحد فوق كل بيت ومنشأة ومؤسسة ملتفين حول رمز السيادة لدولة الإمارات ومعبرين عن انتمائنا وهويتنا وحبنا لهذا الوطن واعتزازنا وفخرنا بمنجزاته.

وأضاف معاليه يرتبط العلم بذكرى الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وذكرى الآباء المؤسسين رحمهم الله وأسكنهم فسيح الجنان، هؤلاء الذين دفعهم إيمانهم وصدقهم وطموحهم لرؤية المستقبل المزدهر للإمارات، في وقت كانوا هم يعانون فيه من شظف العيش وقلة الموارد، فوحدوا كلمتهم تحت راية الاتحاد معلنين بعزيمة وإصرار عن إطلاق عهد جديد لتحقيق التقدم والرخاء، فأصبح العلم رمزاً لتلك الإرادة وعلامة تخبر عن حقيقة الإمارات.

alt

ميثاء الشامسي : التزام بالقيم

أكدت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة أن يوم العلم مناسبة وطنية يجسد فيها أبناء الإمارات سنوياً أسمى معاني الوحدة والتلاحم، والذي يعد خير تعبير عن التزامهم بالقيم التي غرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وتأكيداً على مواصلة النهج بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وقالت معاليها في هذا العام ورغم كل الصعوبات وفي ظل مواجهة جائحة كورونا، استطعنا بفضل قيادتنا الرشيدة إدارة أزمة الجائحة بنجاح، وأثبتت دولة الإمارات أنها في مقدمة الدول التي تميزت بنجاح إدارتها، وتابعت مسيرة تحقيق أهدافها التنموية واستراتيجياتها لعام 2020.

احتفال

قال معالي محمد البواردي :تحتفل وزارة الدفاع بهذه المناسبة الوطنية الغالية، لنقف ضباطاً وجنوداً ومدنيين بقلب واحد ولسان واحد محيين العلم، ومجددين العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، مشيدين بجهود وتوجيهات القيادة الرشيدة والتفاف المجتمع حولها في مواجهة جائحة كورونا كرمز للتلاحم والتكاتف في أوقات الصعاب، معاهدين أنفسنا على بذل الغالي والنفيس في سبيل الله ودفاعاً عن الإمارات والحفاظ على منجزاتها ومكتسباتها، وما يمثله العلم من رمز لسيادة الوطن وعزته وكرامته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً