غرفة دبي: علم الإمارات رمز قوتنا نحو التميز والتفرد

غرفة دبي: علم الإمارات رمز قوتنا نحو التميز والتفرد







قال ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي: «الاحتفاء بيوم العلم هو تجسيد لمعاني الانتماء والولاء لدولة الإمارات الحبيبة، وتأكيد على وقوفنا جميعاً والتفافنا حول قيادتنا الرشيدة لمواصلة مسيرة التميز والتفرد، وبناء المستقبل المشرق للأجيال القادمة».

قال ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي: «الاحتفاء بيوم العلم هو تجسيد لمعاني الانتماء والولاء لدولة الإمارات الحبيبة، وتأكيد على وقوفنا جميعاً والتفافنا حول قيادتنا الرشيدة لمواصلة مسيرة التميز والتفرد، وبناء المستقبل المشرق للأجيال القادمة».

وأضاف : «علم الإمارات هو رمز قوتنا، وهو تجسيد لنجاح مساعي الآباء المؤسسين في قيام الاتحاد وجمع شمل أبناء الإمارات، وتوحيد جهودهم وطاقاتهم لتكون في خدمة هدف بناء الدولة العصرية القادرة على توفير الحياة الكريمة لمواطنيها.

وأكد الغرير أن يوم العلم مناسبة للوقوف على ما حققته الإمارات من إنجازات على كافة المستويات رسخت من خلالها مكانتها الريادية التي جعلت منها مثالاً عالمياً يحتذى به، ومنارة يهتدي بها العالم في التطور والإبداع.

وقال حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي:«يشكل«يوم العلم» مناسبة عزيزة على قلوبنا نستذكر فيها ما حققته دولة الإمارات بفضل رؤية الآباء المؤسسين، ونهج قيادتنا الرشيدة وعزيمة أبنائنا من إنجازات تاريخية غير مسبوقة وضعتها على الخارطة العالمية.

وأضاف بوعميم قائلاً:« اليوم يتجلى تلاحمنا ووحدتنا واتحاد قلوبنا وسواعدنا على تحقيق أهدافنا في أبهى صوره، فهذه المناسبة تعزز في نفوسنا مشاعر الفخر والاعتزاز بمسيرة حافلة بالإنجازات الاستثنائية في ظل قيادة حكيمة وضعت نصب أعينها صناعة مستقبل مشرق وواعد. نعبّر اليوم جميعاً عن عمق انتمائنا، ونجدد الولاء والوفاء لقيادتنا الرشيدة والعهد على مواصلة البذل والعطاء لتحقيق طموحات شعبنا. إن غرفة دبي اليوم هي أكثر استعداداً للمضي قدماً في دورها الريادي الذي يسهم في تكريس المكانة المتميزة لدولة الإمارات، والإبقاء على رايتها خفاقة شامخة في جميع المجالات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً