إدانة أوروبية للهجوم الدموي على جامعة كابول

إدانة أوروبية للهجوم الدموي على جامعة كابول







وصفت بعثة الاتحاد الأوروبي في أفغانستان الهجوم الذي استهدف جامعة كابول اليوم الاثنين، وأسفر عن مقتل 19 شخصاً على الأقل وإصابة 22 آخرين، بأنه “عمل شنيع” وخرق للقانون الإنساني. ووصف نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح الهجوم بأنه “فشل استخباراتي” وألقى باللوم على حركة طالبان على الرغم من نفيها صلتها بالهجوم.لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم بعد.وكانت…




طلاب يتسلقون لمغادرة جامعة كابول بعد الهجوم (أرشيف)


وصفت بعثة الاتحاد الأوروبي في أفغانستان الهجوم الذي استهدف جامعة كابول اليوم الاثنين، وأسفر عن مقتل 19 شخصاً على الأقل وإصابة 22 آخرين، بأنه “عمل شنيع” وخرق للقانون الإنساني.

ووصف نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح الهجوم بأنه “فشل استخباراتي” وألقى باللوم على حركة طالبان على الرغم من نفيها صلتها بالهجوم.

لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم بعد.

وكانت وزارة الداخلية الأفغانية قد أعلنت في وقت سابق أن ثلاثة مسلحين اقتحموا حرم جامعة كابول، وتبادلوا إطلاق النار مع القوات الخاصة الأفغانية لست ساعات.

وقال شهود عيان إن المهاجمين اتخذوا مواقعهم في إحدى كليات الجامعة بعد دخولهم الحرم الجامعي بالزي العسكري، وتبادلوا إطلاق النار مع القوات الخاصة الأفغانية لساعات.

وتقوم المروحيات بالتحليق فوق الحرم الجامعي، مع سماع دوي انفجارات متقطعة واشتباكات مسلحة بين الحين والآخر.

من ناحية أخرى، أكد مسؤول عسكري أمريكي أن مهمة “الدعم الحازم” التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تقدم الدعم لقوات الأمن الأفغانية خلال العملية، ولكنه رفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وفر مئات الطلبة والأساتذة والموظفين الإداريين في الجامعة، من فوق أسوار الحرم الجامعي، بينما أنقذت قوات الأمن مئات آخرين، بحسب ما قاله مسؤولون وشهود عيان.

ومن جانبه، أدان الرئيس الافغاني أشرف غني “الهجوم الإرهابي” على جامعة كابول، وقال إن “الإرهابيين” يهاجمون المراكز الأكاديمية بعد “هزيمتهم في هلمند”، وذلك بحسب ما نقلته قناة “طلوع نيوز” الاخبارية.

كما أدان عبدالله عبدالله، رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان، الهجوم على جامعة كابول، ووصفه بأنه “جريمة بشعة”، وقال إن “الطلاب لهم الحق في الدراسة بسلام وأمان”.

وخلال الساعات الأولى، قال أستاذ في الجامعة لوكالة الأنباء الألمانية، إن المهاجمين احتجزوا عددا غير محدد من الطلاب كرهائن.

وقال الاستاذ إنه لا توجد غرف آمنة في المجمع كما لم يتم إعطاء أية توجيهات أمنية .

وقال شهود عيان إن الهجوم وقع خلال معرض مشترك للكتاب نظمته أفغانستان وإيران في المجمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً