خطة القضاء على كورونا تلهب التنافس بين ترامب وبايدن

خطة القضاء على كورونا تلهب التنافس بين ترامب وبايدن







نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن عددا كبيرا من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، قبل يومين من الانتخابات ليكملا تنافسهما الفعلي على الأرض .

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن عددا كبيرا من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، قبل يومين من الانتخابات ليكملا تنافسهما الفعلي على الأرض .

وأكد المرشحان على رسالتهما الأساسية، حيث بدأت استطلاعات الرأي تؤكد حدة المنافسة، لكنها أظهرت تقدم بايدن على ترامب، بما في ذلك في الولايات المتأرجحة الرئيسية، على الرغم من أن النتيجة غير مؤكدة.

وحذر ترامب، الذي كان خرج أولا إلى أنصاره في تجمع حاشد، من أن بايدن سيتعامل مع الوباء من خلال فرض عمليات إغلاق لا نهاية لها وإلحاق الضرر بالاقتصاد.

وأشار ترامب إلى أن بايدن سيقلد الإجراءات التي يتم تنفيذها في الخارج.

وقال ترامب لمؤيديه في ولاية ميتشيجان بشمالي الولايات المتحدة التي يحتاج للفوز فيها “فرضت أوروبا عمليات إغلاق شديدة القسوة وكانت الحالات تتزايد والوفيات تتزايد، لكنني أعتقد أنها شديدة القسوة”.

وأضاف ترامب: “الآن، يفعلون ذلك من جديد. ماذا يفعلون بحق الجحيم؟ أعتقد أنني سأذهب وأشرح لهم الأمر” وتعهد بعدم إغلاق أجزاء من البلاد مرة أخرى.

على الرغم من تهديدات الرئيس، فإن معظم القيود في الولايات المتحدة مفروضة من جانب الحكام والمسؤولين المحليين، وليس الحكومة الاتحادية.

وتسجل الولايات المتحدة أرقاما قياسية يومية في عدد حالات الإصابة اليومية، مع ارتفاع عدد الوفيات والنقل إلى المستشفيات أيضا.

ويحذر مسؤولو الصحة العامة من شتاء صعب قادم وهناك قلق متزايد من أن إدارة ترامب قد توقفت عن محاولة احتواء تفشي المرض، حيث تعتمد ببساطة على شركات الأدوية التي تطور علاجات ولقاحات قريبا.

وأدار بايدن معظم حملته مركزا على رسالة السيطرة على الفيروس بشكل فعال، مع إعادة بناء الاقتصاد الذي تحطم في مارس.

وقال بايدن في تغريدة “نحن بحاجة إلى رئيس يؤمن بالعلم ويستمع إلى شخص آخر غيره”، بينما انتقد “فوضى” إدارة ترامب.

وأضاف بايدن على تويتر “كرئيس، سأبني اقتصادا يكافئ العمل وليس الثروة فقط”.

وقضى نائب الرئيس السابق الصباح في كنيسة في ولاية ديلاوير، مسقط رأسه، قبل أن يتوجه إلى ولاية بنسلفانيا المجاورة، التي أصبحت ساحة التنافس الرئيسية.

ويشارك ترامب في فعاليات انتخابية في خمس ولايات على الأقل اليوم الأحد بينما سيركز بايدن على بنسلفانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً