دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية تطلق أعمال المسح الاقتصادي لإمارة الشارقة لعام 2019

دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية تطلق أعمال المسح الاقتصادي لإمارة الشارقة لعام 2019







الشارقة في 2 نوفمبر / وام / اطلقت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية أعمال “المسح الاقتصادي” لإمارة الشارقة لعام 2019 مؤخرا حيث سيغطي المسح كافة المنشآت في جميع المناطق الإدارية إضافةً إلى المناطق الحرة في الإمارة . واكد سعادة الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية أن تعاون المنشآت مع هذا المسح سيساهم في بيان الوضع الاقتصادي الحالي وبناء …

الشارقة في 2 نوفمبر / وام / اطلقت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية
أعمال “المسح الاقتصادي” لإمارة الشارقة لعام 2019 مؤخرا حيث سيغطي
المسح كافة المنشآت في جميع المناطق الإدارية إضافةً إلى المناطق الحرة
في الإمارة .

واكد سعادة الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية
المجتمعية أن تعاون المنشآت مع هذا المسح سيساهم في بيان الوضع
الاقتصادي الحالي وبناء منظومة متكاملة من المؤشرات لقياس الناتج المحلي
الإجمالي للإمارة.

ووجه القاسمي شكره وامتنانه لكافة المنشآت الاقتصادية التي شاركت في
المسح الاقتصادي للأعوام 2017 / 2018 والذي نفذته الدائرة لأول مرة
في الامارة حيث كان لاستجابتهم الأثر الكبير في إلقاء الضوء على واقع
قطاع الأعمال واحتياجاته في ظل التحديات والمتغيرات التي قد تؤثر على
المسيرة التنموية المستدامة.

كما أعرب عن رضاه عن نتائج مسح 2017 و 2018 حيث ارتفع الناتج المحلي
لإمارة الشارقة ارتفاعا لافتا بعد أن كان مبنياً فقط على مؤشرات
وتقديرات إحصائية فبلغ عام 2017 / 119.980 / مليار درهم بعد أن كان /
92.704 / مليار درهم وصولا الى / 123.325 / مليار درهم في العام 2019
.

و أضاف أن نتائج المسح الاقتصادي أظهرت توزيع المنشآت العاملة وفق حجم
العمالة والنشاط الاقتصادي و بيان تعويضات العاملين من رواتب وأجور
ومزايا عينية ونقدية إلى جانب حجم الأنشطة الاقتصادية المختلفة و قيمتها
المضافة بالنسبة للناتج المحلي كما ساهمت نتائج المسح ببيان واقع حجم
رأس المال المستثمر في كل قطاع اقتصادي والتكوين الرأسمالي لكافة
الأنشطة الاقتصادية.

يشار الى أن المسح الاقتصادي من أهم الدراسات الاحصائية التي تستخدمها
الحكومات لقياس الناتج المحلي الاجمالي GDP واستخدامها في مجالات
التخطيط ورسم السياسات التنموية بغرض إيجاد الحلول والبدائل المناسبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً