«اختصاصي مكافحة الإتجار البشر» يناقش المواثيق والاتفاقيات الدولية

«اختصاصي مكافحة الإتجار البشر» يناقش المواثيق والاتفاقيات الدولية







انطلقت فعاليات الأسبوع الثاني لبرنامج «اختصاصي مكافحة الإتجار البشر» للدفعة السادسة، والذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي، ومعهد دبي القضائي، بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الإتجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، «عن بُعد» على مدار 5 أسابيع.

انطلقت فعاليات الأسبوع الثاني لبرنامج «اختصاصي مكافحة الإتجار البشر» للدفعة السادسة، والذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي، ومعهد دبي القضائي، بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الإتجار بالبشر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، «عن بُعد» على مدار 5 أسابيع.

والهادف إلى إعداد نخبة مؤهلة في جميع الدوائر والمؤسسات المعنية، للتعامل بكفاءة ومهنية عالية في مجال البحث والتحري، وأفضل طرق ووسائل التحقيق في جرائم الإتجار بالبشر، ورعاية ضحايا هذه الجريمة المُنظمة.

ويناقش الأسبوع الثاني، الذي يقدم محاضراته المستشار إيهاب المنباوي من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، جريمة الاتجار بالبشر وفقاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية، وسبل التعرف على الضحايا، وحمايتهم وفقاً لبروتوكول الأمم المتحدة الخاص.

كما يناقش الأسبوع الثاني من خلال خبير دولي من منظمة العمل الدولية، مفهوم العمل القسري، وتجريمه في الصكوك والاتفاقيات الدولية والإقليمية والتشريعات الوطنية، إلى جانب قواعد المسؤولية الجنائية في العمل القسري، والإطار القانوني الدولي والسياسات الوطنية والأطر المؤسسية لمنع العمل القسري.

وتضم الدفعة السادسة للبرنامج، 91 منتسباً ينتمون إلى 30 جهة من مختلف أجهزة الشرطة في الدولة، والجهات النيابية المحلية والاتحادية في الدولة، وجمعية الإمارات لحقوق الإنسان، ومؤسسة مطارات دبي، ودور رعاية النساء والأطفال على مستوى الدولة، و24 مشاركاً من المملكة العربية السعودية، و2 من مملكة البحرين، و 5 من جهاز الشرطة الخليجية، وبمشاركة 4 منتسبين من سلطنة عمان ودولة الكويت لأول مرة.

ويهدف البرنامج إلى إعداد نخبة مؤهلـة من الكوادر المواطنة العاملة في جميع الدوائر والمؤسسات المعنية بمكافحة جرائم الإتجار بالبشر في الدولة، وإكسابهم المهارات والخبرات العلمية والعملية اللازمة، وبما يمكنهم من المساهمة في تعزيز جهود الدولة الرامية إلى مكافحة هذا النوع من الجرائم، وضمان الحماية لضحاياه.

كما يهدف إلى تطوير قدرات المنتسبين المتخصصين العاملين في مجالات مكافحة الإتجار بالبشر، وشرح كل القوانين والمواثيق والاتفاقيات المحلية والدولية ذات الصلة بالإتجار بالبشر لهم، وإكسابهم مهارات البحث والتحري، والاطلاع على أفضل طرق ووسائل التحقيق في الإتجار بالبشر، وتزويد المنتسبين بالمعلومات العلمية والمهارات الضرورية لكيفية التعامل مع ضحايا الإتجار بالبشر، واطلاعهم على أفضل التجارب والممارسات المحلية والدولية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً