تصميم كمامة طبية ثلاثية الأبعاد تُستخدم أكثر مرة

تصميم كمامة طبية ثلاثية الأبعاد تُستخدم أكثر مرة







أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، اليوم، عن قيام فريق بحثي من مركز أبحاث وابتكار الطيران في الجامعة، بتصميم كمامة طبية بالاستعانة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتي يمكن استخدامها أكثر من مرة كبديل عن كمامات “إن-95” التقليدية. ويقوم الفريق البحثي في جامعة خليفة في الوقت الحالي بتطوير التصميم من نواح عدة، تشمل درجة التنقية والشكل الهندسي ومرونته ومدى ملاءمته…

أعلنت
جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، اليوم، عن قيام فريق بحثي من مركز أبحاث وابتكار
الطيران في الجامعة، بتصميم كمامة طبية بالاستعانة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد،
والتي يمكن استخدامها أكثر من مرة كبديل عن كمامات “إن-95” التقليدية.

ويقوم
الفريق البحثي في جامعة خليفة في الوقت الحالي بتطوير التصميم من نواح عدة، تشمل درجة
التنقية والشكل الهندسي ومرونته ومدى ملاءمته للوجه ونوع المادة المستخدمة في صنعه،
والتي يشترط فعاليتها في التطبيقات الطبية، حيث تم تطوير الكمامة بالاستعانة بمكونات
تم اختبار فعاليتها طبياً.

وانتهى
الباحثون من طباعة نموذج أولي للكمامة، وعند إتمام عملية تطويرها بالشكل الكامل سيتم
فحصها للتأكد من فعالية أدائها قبيل اعتمادها.

وتعتبر
كمامات “إن-95” وجميع أقنعة الوجه الطبية أدوات حماية شخصية هامة لوقاية
الأفراد من الفيروسات العالقة بالهواء والرذاذ المتطاير، لا سيما لدى الأشخاص العاملين
في قطاع الرعاية الصحية وعلى رأسهم خط الدفاع الأول.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً