صقر القاسمي: يوم العلم يعكس الترابط والتلاحم بين القيادة والشعب

صقر القاسمي: يوم العلم يعكس الترابط والتلاحم بين القيادة والشعب







الشارقة في 2 نوفمبر / وام / هنأ الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية القيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين على هذه الأرض الطيبة بمناسبة “يوم العلم” الذي يصادف الثالث من نوفمبر من كل عام . وقال في كلمة بهذه المناسبة إن يوم العلم هو مصدر فخر لكل مواطن ومقيم على أرض دولتنا الحبيبة حيث تُرفع الأعلام مرفرفة…

الشارقة في 2 نوفمبر / وام / هنأ الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية القيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين على هذه الأرض الطيبة بمناسبة “يوم العلم” الذي يصادف الثالث من نوفمبر من كل عام .

وقال في كلمة بهذه المناسبة إن يوم العلم هو مصدر فخر لكل مواطن ومقيم على أرض دولتنا الحبيبة حيث تُرفع الأعلام مرفرفة لتعكس الترابط والتلاحم بين القيادة وشعبها والرخاء الذي تحقق لدولة الإمارات في مسيرتها وعبر تاريخها.

وأضاف الشيخ صقر بن محمد القاسمي ” لقد قدمت الإمارات تحت لواء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في المساواة بين المواطن والمقيم على حد سواء بغض النظر عن الدين والجنس واللغة وفي مجالات التقدم الاقتصادي والاجتماعي واستيعاب التطورات التكنولوجية الحديثة والجميع يشهد على العطاء الذي تتميز به دولتنا”.

وأكد أن هذا العطاء وذلك السخاء الإماراتي هو طبع متأصل في قيادتنا وحكومتنا الرشيدة ونهج قويم اتخذته دولة الإمارات شعارا لها في مساندة الشعوب المتضررة بالبلدان والدول الشقيقة وان الإحصائيات تؤكد على حجم ما قدمته دولتنا ما وضعها في المرتبة الأولى بين قائمة الدول المانحة للمساعدات الإنسانية عالميا لخمسة أعوام متتالية “.

ولفت إلى أن هذه المكانة السامية التي بلغتها دولة الإمارات “إنسانيا” لم تأت صدفة وإنما نتاج عطاء متواصل من أياد خيرة تربت على العطاء ونهلت من منابع الخير فكان غرسها عنوانه الإنسانية وثماره رسم البهجة في نفوس كل محتاج ولا يمكن لأحد أن يغفل عن حجم الطفرة التي حققتها الإمارات في شتى المجالات والتي جعلت شعبها أسعد شعب ” .

وأشار إلى إن جمعية الشارقة الخيرية بصفتها إحدى الأذرع الرئيسة للدولة في مسيرتها الخيرية والإنسانية داخليا وخارجيا وكعادتها في إلتزامها بتوجيهات الحكومة الرشيدة فقد تم رفع علم الدولة على مبنى الجمعية في مقرها الرئيسي وفي كافة إدارتها الفرعية كافة، مؤكدا أن كل ما تم تحقيقه وما نسعى إليه في مستقبلنا القريب إنما جاء بفضل قيادة واعية جعلت جلّ اهتمامها إسعاد شعبها ورفاهيتهم.

– بتل –

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً