علي النعيمي يبحث التعاون البرلماني مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي

علي النعيمي يبحث التعاون البرلماني مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي







أبوظبي في 2 نوفمبر / وام / بحث معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماع افتراضي “عن بعد”، مع السيد بيرو فسينو رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي، علاقات التعاون القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، وتطوير العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب …

أبوظبي في 2 نوفمبر / وام / بحث معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس
لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي خلال
اجتماع افتراضي “عن بعد”، مع السيد بيرو فسينو رئيس لجنة الشؤون
الخارجية في مجلس النواب الإيطالي، علاقات التعاون القائمة بين البلدين
وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، وتطوير العلاقات البرلمانية بين المجلس
الوطني الاتحادي ومجلس النواب الإيطالي.

حضر الاجتماع سعادة عمر عبيد محمد الحصان الشامسي سفير الدولة لدى
الجمهورية الإيطالية، وسعادة نيكولا لينير سفير الجمهورية الإيطالية لدى
الدولة، وسعادة عفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني،
والسيد إبراهيم النعيمي السكرتير الثاني بسفارة دولة الإمارات بإيطاليا.

وعبر الجانبان عن عمق العلاقات الثنائية التي تربط البلدين
الصديقين، وسبل تعزيزها، في ظل النمو التي تشهده العلاقات على مختلف
المستويات خاصة السياسية والاقتصادية، وفتح أفاق جديدة للتعاون في مختلف
المجالات، خاصة البرلمانية والثقافية.

كما قام الجانبان بتسليط الضوء على أهمية الدور البرلماني في تعزيز
التعاون المشترك، والدفع بها بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، وضرورة
عقد اللقاءات الثنائية وتبادل الخبرات، وبحث سبل جديدة للتعاون .

وأشاد الجانبان خلال الاجتماع، بما وصلت له علاقات التعاون والشراكة
الاستراتيجية القائمة بين البلدين في مختلف المجالات، بفضل ما تحظى به
من دعم وتوجيه من قبل قيادتي البلدين، والنتائج التي تتحقق من الزيارات
المتبادلة والتي عكست الأهمية التي يوليها البلدان في تطوير الشراكة
الاستراتيجية عبر توطيد أواصر التعاون وتوقيع العديد من مذكرات
واتفاقيات التفاهم التي شملت كافة المجالات الحيوية.

وقال معالي الدكتور علي راشد النعيمي، إنه تم خلال اللقاء الاتفاق
على عقد المزيد من الاجتماعات الثنائية، وعقد ندوات مشتركة في الحوار
الديني والثقافي، والارتقاء بالعلاقات البرلمانية، وتكليف سفارة
الدولتين للعمل خلال الفترة المقبلة لتنفيذ برامج مشتركة بين الجانبين.

وبحث الجانبان تداعيات أزمة ” كوفيد-19 “، حيث أكد معالي الدكتور
علي راشد النعيمي على تضامن ودعم دولة الإمارات لجميع دول العالم خلال
هذه الفترة العصيبة، وأن دولة الإمارات ستواصل العمل على الصعيد العالمي
لدعم المجتمع الدولي، وخاصة الدول التي تعاني من تفشي الوباء أكثر من
غيرها، مشيرا إلى أهمية دور البرلمانيين لدعم القطاع الصحي خلال أزمة ”
كوفيد-19 ” .

واستعرض معاليه مساهمة المجلس في تطوير التشريعات وآلية مناقشتها
والخطوات التي تمر فيها لدى مختلف السلطات في الدولة، مؤكدا أن دولة
الإمارات تعتبر نموذجا على مستوى المنطقة والعالم في تطوير التشريعات
التي تصدرها وفق نظام متكامل ينظر في كل المستجدات لا سيما العالمية،
وهي سباقة في إصدار العديد من التشريعات خاصة التي تتصدى للتحديات
العالمية وتحتاج إلى جهد دولي مشترك مثل مكافحة الإرهاب والتطرف وتجريم
التمييز، وهي من الأهمية بمكان كونها تتعلق بجوانب متعددة كحماية مصالح
الدول والشعوب.

من جانبه أعرب السيد بيرو فسينو رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس
النواب الإيطالي، عن تقديره العميق على عقد الاجتماع، مشيدا بتطور
العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة البرلمانية، مؤكدا أهمية دور
البرلمان في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة.

وأكد رغبة مجلس النواب الإيطالي في تطوير العلاقات البرلمانية مع
المجلس الوطني الاتحادي، مشيدا بالانتخابات البرلمانية الأخيرة للمجلس
الوطني الاتحادي، والتي ارتفع فيها تمثيل المرأة في المجلس إلى نسبة 50
في المائة، مما أدى إلى وضع دولة الإمارات بين الدول المتقدمة من حيث
نسبة تمثيل المرأة في البرلمان.

وأشار إلى أهمية استمرار عمل جمعية الصداقة الإمارتية – الإيطالية
لتحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها، وهو تعزيز التقارب بين البلدين
الصديقين وبحث فرص التعاون المحتملة في المجالات الثقافية، والتعاون في
مجال البنية التحتية كمشاريع السكك الحديدية والمطارات والموانئ والطرق
السريعة.

-انتهى_

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً