التقاعس بشأن المناخ يكلف أستراليا تريليونات الدولارات و880 ألف وظيفة

التقاعس بشأن المناخ يكلف أستراليا تريليونات الدولارات و880 ألف وظيفة







كشف تقرير صادر عن شركة ديلويت أكسيس إيكنوميكس عن أن التقاعس بشأن المناخ سيكلف الاقتصاد الأسترالي خلال الخمسين عاما القادمة 4ر3 تريليون دولار أسترالي (4ر2 تريليون دولار أمريكي) وأكثر من 880 ألف وظيفة. ورسم المحللون في الشركة الاستشارية صورة اقتصادية قاتمة، قائلين إن “عدم التصدي لتغير المناخ سيقلل، بالمتوسط السنوي، النمو الاقتصادي في أستراليا بنسبة 3 بالمئة سنويا…




alt


كشف تقرير صادر عن شركة ديلويت أكسيس إيكنوميكس عن أن التقاعس بشأن المناخ سيكلف الاقتصاد الأسترالي خلال الخمسين عاما القادمة 4ر3 تريليون دولار أسترالي (4ر2 تريليون دولار أمريكي) وأكثر من 880 ألف وظيفة.

ورسم المحللون في الشركة الاستشارية صورة اقتصادية قاتمة، قائلين إن “عدم التصدي لتغير المناخ سيقلل، بالمتوسط السنوي، النمو الاقتصادي في أستراليا بنسبة 3 بالمئة سنويا ويتسبب في خسارة حوالي 310 آلاف وظيفة سنويا”.

وقدروا أنه بحلول عام 2070، سينكمش الناتج المحلي الإجمالي لأستراليا بنسبة 6 المئة.

كما يوفر التقرير، الذي صدر الإثنين، نظرة مستقبلية بديلة إذا التزمت الحكومة بسياسة تشمل تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050 – بما يتماشى مع الاتحاد الأوروبي والعديد من الشركاء التجاريين الرئيسيين لأستراليا.

وإذا عملت أستراليا على تحديد متوسط الاحترار العالمي عند 5ر1 درجة مئوية إلى جانب بقية العالم، فقد تخلق 250 ألف فرصة عمل وينمو الاقتصاد بمقدار 680 مليار دولار، حسبما جاء في التقرير.

وقال كبير الاقتصاديين في ديلويت، كريس ريتشاردسون، إنها “دعوة إيقاظ عاجلة لنا لكي نستبق الخطر الكبير الآخر – تغير المناخ”.

وكتب على تويتر:”إذا كنتم تعتقدون أن كوفيد مروع، فعليكم أن تستعدوا للكفاح ضد تهديد أكبر”.

ويتعرض رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون لضغوط دولية متزايدة لوضع أهداف أكثر طموحاً لخفض الانبعاثات.

ووعدت الحكومة الأسترالية بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى ما بين 26 إلى 28 بالمئة دون مستويات عام 2005 بحلول عام 2030، لكنها لم تحدد بعد هدفاً بعيد المدى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً