محمد بن زايد يؤكد رفض خطاب الكراهية وتبرير الإرهاب

محمد بن زايد يؤكد رفض خطاب الكراهية وتبرير الإرهاب







بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس خلال اتصال هاتفي، العلاقات الثنائية في إطار الشراكة الاستراتيجية، حيث أكد سموه عمق العلاقات ورسوخها، كما بحثا القضايا الإقليمية والدولية.

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس خلال اتصال هاتفي، العلاقات الثنائية في إطار الشراكة الاستراتيجية، حيث أكد سموه عمق العلاقات ورسوخها، كما بحثا القضايا الإقليمية والدولية.

وعبر سموه عن إدانته الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها فرنسا، وشدد سموه على رفضه خطاب الكراهية الذي يسيء إلى العلاقة بين الشعوب، رافضاً سموه بشكل قاطع أي تبرير للإجرام والعنف والإرهاب.
وأشار سموه إلى أن الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) يمثل قدسية عظيمة لدى المسلمين، ولكن ربط هذا الموضوع بالعنف وتسييسه أمر مرفوض.

اقرأ أيضاً:

محمد بن زايد: الرسول محمد قدسية عظيمة للمسلمين وتسييس الموضوع مرفوض

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً