دورينا لا وقت للراحة.. الجولة «الرابعة» غداً

دورينا لا وقت للراحة.. الجولة «الرابعة» غداً







رفعت أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم، شعار «لا وقت للراحة»، حيث تنطلق الجولة الرابعة غداً «بعد 3 مباريات فقط من الجولة الثالثة»، وتقام 4 مباريات في افتتاح الجولة 4، ويلعب النصر مع عجمان، ويستضيف الفجيرة فريق العين، ويلتقي الشارقة مع الظفرة، وبني ياس مع الجزيرة، وتستكمل الجولة يوم الأربعاء بثلاث لقاءات، ويستضيف شباب الأهلي فريق حتا، ويلعب …

رفعت أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم، شعار «لا وقت للراحة»، حيث تنطلق الجولة الرابعة غداً «بعد 3 مباريات فقط من الجولة الثالثة»، وتقام 4 مباريات في افتتاح الجولة 4، ويلعب النصر مع عجمان، ويستضيف الفجيرة فريق العين، ويلتقي الشارقة مع الظفرة، وبني ياس مع الجزيرة، وتستكمل الجولة يوم الأربعاء بثلاث لقاءات، ويستضيف شباب الأهلي فريق حتا، ويلعب كلباء مع الوصل، وخورفكان مع الوحدة، ومن المقرر انطلاق الجولة الخامسة، يوم السبت المقبل، بفارق 72 ساعة فقط بين الجولتين.

ويأتي إقامة الجولتين 4 و5 بشكل مضغوط، من أجل إفساح المجال أمام إعداد المنتخب الأول لكرة القدم في فترة أيام «فيفا»، حيث يتجمع «الأبيض» من 9 إلى 16 الجاري، ويخوض مباراتين وديتين، أمام منتخبي البحرين وطاجيكستان، في إطار الاستعدادات لاستكمال مباريات التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، ويقوم المدرب الكولومبي بينتو حالياً، بمتابعة مباريات الدوري، ويركز مع طاقمه الفني على مباريات الجولتين المقبلتين، تمهيداً لإعلان قائمة المنتخب للتجمع المقبل.

وتسابق الأندية الزمن، من أجل علاج لاعبيها المصابين، للمشاركة في مباريات الجولتين بالمباريات، خاصة في ظل التنافس القوي في الدوري، حيث بدأت ملامح المنافسة على القمة تظهر، وبرز خلال الجولات الثلاث الماضية، مجموعة من الفرق تتسابق على المراكز المتقدمة والقمة، هي الشارقة وبني ياس والنصر وشباب الأهلي والجزيرة والعين، فيما يسعى فريقا الوحدة والظفرة، لأن يكونا رقماً صعباً في المنافسة.

في المقابل، تأمل فرق أخرى في تحسين موقفها، والاستقرار في المنطقة الدافئة، بعيداً عن دخول صراع القاع مبكراً، خاصة خورفكان والفجيرة، اللذين لم يحصدا أي نقاط، بالإضافة إلى حتا وعجمان، اللذان لم يقدما أداء مطمئناً، وينتظرعدد من الأندية فترة توقف الدوري بعد الجولة الخامسة، من أجل إعادة ترتيب أوراقها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً