«الموارد البشرية العسكرية» بدبي تُصدر نظام الدعم العلمي للمنتسبين

«الموارد البشرية العسكرية» بدبي تُصدر نظام الدعم العلمي للمنتسبين







أصدرت لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية القرار رقم (11) لسنة 2020، بشأن نظام الرعاية والدعم العلمي للمنتسبين العسكريين، بحسب الأمين العام للجنة، العقيد الدكتور أحمد الشحي، الذي أوضح أن القرار يتضمن 60 مادة موزعة على تسعة فصول، ويهدف إلى تأهيل أفضل الكوادر البشرية الوطنية، والاستثمار الأمثل في جيل المستقبل، من خلال تنظيم صور وأساليب الدعم…

ff-og-image-inserted

أصدرت نظام الدعم العلمي يتضمن 60 مادة

أصدرت لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية القرار رقم (11) لسنة 2020، بشأن نظام الرعاية والدعم العلمي للمنتسبين العسكريين، بحسب الأمين العام للجنة، العقيد الدكتور أحمد الشحي، الذي أوضح أن القرار يتضمن 60 مادة موزعة على تسعة فصول، ويهدف إلى تأهيل أفضل الكوادر البشرية الوطنية، والاستثمار الأمثل في جيل المستقبل، من خلال تنظيم صور وأساليب الدعم العلمي لهم قبل تعيينهم في الدوائر العسكرية.

وقال الشحي إن «النظام الجديد يتناول جميع المسائل المتعلقة بالرعاية والدعم العلمي، وتضمن ابتعاث المنتسبين وإيفاد المرشحين، والإجازات الدراسية بكل أنواعها المقررة في القانون، ورعاية خريجي الثانوية العامة علمياً، وتدريبهم مهنياً وفنياً، إضافة إلى كل ما يتعلق بالإشراف الإداري على شؤون المستفيدين من النظام من النواحي الإدارية، والمالية، والأكاديمية، ومتابعة شؤونهم الدراسية والنظامية، وتنظيم جميع المسائل المتعلقة بالحقوق المالية للمستفيدين من النظام وفق التشريعات السارية، وبعد التنسيق مع دائرة المالية لحكومة دبي».

وأضاف أن النظام حدد الشروط الواجب توافرها لإيفاد المرشحين، وابتعاث المنتسبين، ورعاية خريجي الثانوية العامة، وكذلك منح الإجازات الدراسية، إلى جانب الاشتراطات الواجب توافرها في المؤسسات التعليمية والبرنامج التعليمي، وكذلك الحد الأقصى للمدة الزمنية المقررة لكل برنامج تعليمي، ومدة الإجازات الدراسية للحصول على المؤهل أو الدرجة العلمية. وأوضح أنه تناول أيضاً الالتزامات المقررة على الدائرة، وحدد المستفيد من النظام أثناء الابتعاث أو الإيفاد أو الرعاية، ونص على كل الإجراءات والجزاءات الإدارية المقررة نتيجة الإخلال بتلك الالتزامات، وأفاد بأن النظام وضع كذلك صلاحيات «لجنة الدعم العلمي» في الدوائر العسكرية، وتشمل تحديد أفضل المؤسسات التعليمية الموفد إليها بالتنسيق مع الوحدة التنظيمية المعنية، في الدائرة الحكومية المعنية بالابتعاث في الدولة، وتحديد احتياجات الدائرة من الرعاية والدعم العلمي في ضوء الاعتمادات المالية، واختيار أنسب المترشحين لنظام الرعاية والدعم العلمي وفق أسس ومعايير تضعها اللجنة قبل الإعلان عن الاحتياجات وفقاً لأحكام القانون والنظام.

وأوضح أنه يجوز للدائرة استدعاء الطالب المبتعث والطالب بنظام الرعاية للتدريب الصيفي لديها، ما لم يكن مسجلاً في مساقات صيفية، كما راعى النظام تمكين أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البسيطة ورعايتهم ودعمهم علمياً وتهيئة البيئة الدامجة للعمل. وأشار إلى أن لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية اعتمدت نموذجاً موحداً للعقود الخاصة بالابتعاث أو الرعاية أو الإيفاد، وهي ملزمة بالتثبت من توافر أهلية الطرف المبتعث أو وكيله ووليه القانوني، كما يجوز للدائرة أن تبرم اتفاقية ملحقة بالعقد مع المستفيد، بشأن ملكية الاختراعات والحق المالي للمؤلفات، أثناء فترة الرعاية والدعم العلمي، وذلك وفق التشريعات السارية في الإمارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً