“عجمان للإحصاء والتنافسية” يحصد المستوى الماسي في جائزة عالمية للتعامل مع جائحة “كورونا”

“عجمان للإحصاء والتنافسية” يحصد المستوى الماسي في جائزة عالمية للتعامل مع جائحة “كورونا”







عجمان في الأول من نوفمبر /وام / حقق مركز عجمان للإحصاء والتنافسية انجازا عالميا بحصوله علي المركز الماسي بجائزة مجلس هارفارد للأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تمنح لأفضل الجهات في التعامل مع جائحة “كورونا”. وتأتي الجائزة تتويجا لجهود المركز ورؤيته تجاه التعامل مع الجائحة والمساهمة في الحفاظ على سلامة المجتمع حيث بادر المركز في قياس مدى…

عجمان في الأول من نوفمبر /وام / حقق مركز عجمان للإحصاء والتنافسية
انجازا عالميا بحصوله علي المركز الماسي بجائزة مجلس هارفارد للأعمال في
الولايات المتحدة الأمريكية والتي تمنح لأفضل الجهات في التعامل مع
جائحة “كورونا”.

وتأتي الجائزة تتويجا لجهود المركز ورؤيته تجاه التعامل مع الجائحة
والمساهمة في الحفاظ على سلامة المجتمع حيث بادر المركز في قياس مدى
الوعي بمرض فيروس كورونا المستجد وطرق الوقاية منه ومكافحة انتشاره في
إمارة عجمان بالإضافة إلى توفير المعلومات ذات الصلة لكافة الأطراف
المعنية مقدماً النموذج الأمثل في تعزيز ومساندة الإجراءات الاحترازية
داخل المركزوخارجه على نطاق الحكومة المحلية ومجتمع الإمارة ورفع وعي
المجتمع بوسائل الحد من انتشاره.

وكان مركز عجمان للاحصاء والتنافسية أول جهة حكومية محلية تطلق مبادرة
120 متطوعا من موظفي وفرق العمل في المركز والذي كان له الأثر الواضح في
رفع المعنويات وشحذ الهمم وتعزيز التلاحم المجتمعي في مختلف الأوقات
والمناسبات، إضافة إلى تأهيل موظفي مركز عجمان للإحصاء والتنافسية
وتدريبهم على الجوانب الرئيسية المتعلقة بعدوي الفيروس، وكيفية منع
انتشاره والسيطرة عليه من خلال كسر سلسلة العدوى باتخاذ الإجراءات
الوقائية اللازمة من خلال الانتساب إلى برنامج سفراء مناعة المجتمع
التابع لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وحصولهم على شهادات
إتمام البرنامج كأول جهة في إمـارة عجمان يحصل كافة موظفيها على
الشهادة.

وتميز المركز في تطبيق الإجراءات الاحترازية بتنفيذ خطة محكمة وشاملة
للتحول إلى العمل عن بعد في الفترة السابقة، وجاهزيته في استخدام
التقنيات الحديثة في تنفيذ أعماله والتدريب والاجتماعات كما اطلق مبادرة
“إحصاء بلا ورق ” بالتزامن مع يوم البيئة العالمي كأول جهة حكومية تطلق
هذه المبادرة على مستوى الإمارة.

يذكر أن الجائزة تمنح من مجلس هارفارد للأعمال في الولايات المتحدة
الأمريكية لأفضل الجهات في التعامل مع جائحة “كورونا” حيث حصل المركز
على الجائزة الماسية من ضمن 100 متنافس تقدموا للحصول على الجائزة ،
وتعد جوائز مجلس هارفارد للأعمال الدولية إحدى الجوائز العالمية
المرموقة، والتي تم تطويرها بناءً على مفهوم إدارة الجودة الشاملة
لمساعدة المنظمات في تحقيق الاستراتيجياتالتنظيمية، واعتماد أفضل
الممارسات، وتقديم خدمات و منتجات عالية الجودة وتلبية احتياجات العملاء
وتوقعاتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً