ياسين البخيت: تفكيري في فريقي قبل نفسي

ياسين البخيت: تفكيري في فريقي قبل نفسي







أكد ياسين البخيت مهاجم الظفرة، متصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 4 أهداف مع زميله جواو بيدرو مهاجم بني ياس، أنه غير مهتم بالمنافسة على لقب هداف البطولة، وأن تفكيره في فريقه قبل نفسه دائماً، موضحاً أن مصلحة النادي وتحقيق الانتصارات والتقدم في جدول الترتيب هدف جماعي لكل زملائه. واستطرد ياسين البخيت وقال: صراحة كل لاعب يكون حريصاً على…

أكد ياسين البخيت مهاجم الظفرة، متصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 4 أهداف مع زميله جواو بيدرو مهاجم بني ياس، أنه غير مهتم بالمنافسة على لقب هداف البطولة، وأن تفكيره في فريقه قبل نفسه دائماً، موضحاً أن مصلحة النادي وتحقيق الانتصارات والتقدم في جدول الترتيب هدف جماعي لكل زملائه.

واستطرد ياسين البخيت وقال: صراحة كل لاعب يكون حريصاً على تحقيق الإنجازات الشخصية وأن يكون هدافاً للبطولة التي يشارك فيها، خصوصاً أن نجاح اللاعب في إحراز الأهداف يقود للانتصارات، لكن بالنسبة لي الأهم أن يخرج الفريق منتصراً في كل مباراة بغض النظر عن اللاعب الذي يحرز هدف الفوز، سواء أكان ياسين البخيت أم لاعباً آخر، أما إذا وجدت فرصة التميز بإن أكون هدافاً وسبباً في انتصارات الظفرة فإن ذلك بالتأكيد يسعدني أكثر.

نتائج

وعن سر نتائج الظفرة الإيجابية في الجولات الثلاث من الدوري رغم رحيل مجموعة كبيرة من العناصر في فترة الانتقالات السابقة. قال ياسين البخيت مهاجم الظفرة: العناصر التي غادرت الفريق كلها كانت مؤثرة وتركت بصمتها مع الفريق بعد أن قدمت عطاءً جيداً لفت إليها الإنظار، لكن الظفرة يعتمد على الجماعية والروح القتالية والأجواء الجيدة التي تجعل كل لاعب يقاتل في أرضية الملعب بكل إخلاص ليقدم أفضل ما عنده من أجل النادي، كما أن البدائل والإضافات الجديدة كلها أثبتت تميزها وغطت على النقص الذي عانى منه الفريق برحيل مجموعة من زملائي اللاعبين، أيضاً لا أنسى مغادرة المدرب رازوفيتش الذي ترك أيضاً بصمته مع النادي وقدم عملاً مميزاً، وجاء بديله ليواصل بالجهد والعطاء ذاتهما، فالظفرة يرحل عنه الأسماء وتبقى الروح القتالية أحد أسرار نجاحه الكبرى.

وأكد متصدر قائمة هدافي الدوري، أن طموح فريقه بنهاية الجولة الثالثة، هو «المنطقة الدافئة»، وأضاف البخيت: رحم الله أمرأ عرف قدر نفسه، حسب إمكاناتنا هدفنا المنطقة الدافئة في جدول الترتيب، لا نريد أن نتحدث عن مركز متقدم أو المنافسة على البطولة مثلاً لأننا نعرف قدرات فريقنا، لكن إذا سارت الأمور بشكل جيد يمكن أن نحقق الأفضل، عموماً واجبنا أن نجتهد في كل المباريات وأن نعمل على تحقيق النتائج الإيجابية ومع نهاية الموسم سيحصد كل فريق ثمار جهده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً