وسط إجراءات مشددة.. الصلاة على أرواح ضحايا اعتداء نيس

وسط إجراءات مشددة.. الصلاة على أرواح ضحايا اعتداء نيس







وسط إجراءات أمنية مشددة، يجتمع الكاثوليك في مدينة نيس الفرنسية، الأحد، بمناسبة عيد جميع القديسين للمشاركة في صلاة خاصة عن أرواح ثلاث ضحايا سقطوا في الاعتداء على إحدى كنائسهم الخميس الذي نفّذه شاب تونسي قدم إلى فرنسا “من أجل القتل”، وفق وزير الداخلية. وقالت إحدى المصليات تدعى كلاوديا وتبلغ من العمر 49 عاماً، “كنت قلقة، كنت…




موقع الاعتداء - أرشيف


وسط إجراءات أمنية مشددة، يجتمع الكاثوليك في مدينة نيس الفرنسية، الأحد، بمناسبة عيد جميع القديسين للمشاركة في صلاة خاصة عن أرواح ثلاث ضحايا سقطوا في الاعتداء على إحدى كنائسهم الخميس الذي نفّذه شاب تونسي قدم إلى فرنسا “من أجل القتل”، وفق وزير الداخلية.

وقالت إحدى المصليات تدعى كلاوديا وتبلغ من العمر 49 عاماً، “كنت قلقة، كنت خائفة من المجيء”. لكنها شعرت بالاطمئنان بسبب وجود قوات الأمن وقررت المشاركة في الصلاة.
وتواصل السلطات الأمنية التحقيق في الحادثة إذ أوقفت حتى الآن ستة أشخاص، في حين ما يزال المشتبه به في تنفيذ الاعتداء بالسكين الخميس في المستشفى ولم يتمكن المحققون بعد من الاستماع إليه، بحسب مصدر قضائي.
وتم تعزيز نشر قوات الأمن في كافة أنحاء فرنسا التي رفعت مستوى التأهب إلى درجة “طوارئ لمواجهة اعتداء”، وهي درجة التأهب القصوى.
و عيد جميع القديسين هو من بين الأعياد الكاثوليكية الرئيسية ويُحتفى به في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) من كل عام، وفي اليوم التالي، تُقام عادة الصلوات على أرواح الموتى وتتم زيارة المقابر.
ورغم تفشي فيروس كورونا المستجدّ الذي أدى إلى إعادة فرض عزل تام في فرنسا، حصلت الكنائس من السلطات العامة على استثناءات لإقامة الصلوات حتى يوم الاثنين ضمناً، على أن يتم بعدها تعليقها لمدة شهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً