بطولة فزاع لليوله تكمل عقد المتأهلين الـ 16 للموسم الجديد

بطولة فزاع لليوله تكمل عقد المتأهلين الـ 16 للموسم الجديد







دبي في الأول من نوفمبر/ وام / اكتمل عقد المتأهلين الـ 16 للمشاركة في النسخة الـ 21 لبطولة فزاع لليوله والنسخة الـ16 من برنامج الميدان، وذلك في ختام الجولة التأهيلية التي أقيمت في المنطقة الثقافية بالقرية العالمية بدبي، في نهاية الأسبوع الماضي، وشهدت مشاركة كبيرة من أكثر من 150 متنافساً من مختلف الجنسيات والفئات العمرية الذين قدموا أروع العروض ذات الدقة …

  • الشؤون الإسلامية بدبي تنظم منصة لأفضل الممارسات في خدمة القرآن الكريم ديسمبر المقبل
  • الشؤون الإسلامية بدبي تنظم منصة لأفضل الممارسات في خدمة القرآن الكريم ديسمبر المقبل

دبي في الأول من نوفمبر/ وام / اكتمل عقد المتأهلين الـ 16 للمشاركة
في النسخة الـ 21 لبطولة فزاع لليوله والنسخة الـ16 من برنامج الميدان،
وذلك في ختام الجولة التأهيلية التي أقيمت في المنطقة الثقافية بالقرية
العالمية بدبي، في نهاية الأسبوع الماضي، وشهدت مشاركة كبيرة من أكثر من
150 متنافساً من مختلف الجنسيات والفئات العمرية الذين قدموا أروع
العروض ذات الدقة والاحترافية والتميز بما يعكس الرغبة الكبيرة لديهم
للتواجد في التحدي الرئيسي هذا الموسم والسعي للفوز بكأس فزاع الذهبي في
موسم سيكون استثنائياً بكافة تفاصيله.

ورسمت أجواء الجولة التأهيلية البهجة في القرية العالمية من خلال
المتابعة الجماهيرية وفقا لجميع الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة وصحة
الجميع، خصوصاً أن “اليوله” تعد من التقاليد التراثية المرتبطة بمناسبات
الفرح والسعادة في المجتمع، وهو ما انعكس على المشاركين والمتابعين
الذين وجدوا في عودة الموسم الجديد للبطولة دفعة معنوية واحتفالية بنجاح
جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في التصدي لجائحة فايروس كورونا
المستجد، بوصفها في ريادة الدول على مستوى العالم.

وأكد سعادة عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد
لإحياء التراث، الذي ترأس بنفسه لجنة التحكيم التي ضمت معه راشد
الخاصوني.. أن توجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي
عهد دبي، في جعل الحدث أكثر شمولية والحرص على ترسيخ الموروث الشعبي
النابع من الهوية الوطنية في الشباب المشاركين، أسهم في رفع حدة
المنافسات وجعل المتقدمين على أهبة الاستعداد والتحضير لأكثر من مجرد
الاستعراض بالسلاح التقليدي، خصوصاً أن التفوق في النهاية سيكون للأداء
العام للمشارك في خمس فئات رئيسية مع إلغاء التصويت.

وأوضح ، أن اليوله ما زالت العنصر الرئيسي في المنافسات، لكن في هذه
النسخة سيكون هناك 5 تحديات يحصل فيها المشارك على نسبة من علامته من
المجموع العام، من خلال إقامة مسابقة أدبية وثقافية “يتم فيها إلقاء
الشعر”، ومسابقة رياضية تراثية للرماية المباشرة على أرض الميدان
باستخدام بندقية ضغط هواء “مسجبة” لإسقاط الصحون بأسرع وقت ممكن،
ومسابقتين غير مباشرتين خارج الميدان ترتبطان بالتراث، وهما سباق الخيل
وسباق الهجن، حيث سيتم تدريب المشاركين بواسطة نخبة من مدربي إسطبلات
الخيول والمضمرين، وبالطبع التحدي الخامس متمثلاً في اليوله على خشبة
مسرح الميدان.

وضمت قائمة المتأهلين الـ 16 في ختام الجولة.. جمعة عبيد آل علي “بطل
النسخة الماضية” من أم القيوين، زايد علي الأحبابي من أبوظبي، حميد
سلطان الشامسي من عجمان، عبيد سالم محمد من عجمان، مكتوم المنصوري من
دبي، حمدان فرحان الأحبابي من العين، مكتوم مانع الشامسي من دبي، محمد
ظافر الأحبابي من العين، عبدالله حميد النقبي من رأس الخيمة، محمد
عبدالله بن دلموك من دبي، سعود إبراهيم النقبي من الشارقة، أحمد عبدالله
الحرسوسي من دبي، نهيان سعيد اليماني من الفجيرة، محمد حمد النعيمي من
العين، محمد سالم العامري من العين وراشد سعيد المنصوري من دبي.

وأكد جمعة عبيد آل علي، أن الدفاع عن اللقب الذي توج به في النسخة
الماضية، سيكون أكثر صعوبة هذه المرة، في ظل الحاجة للتكيف مع التغييرات
التي فرضها النظام الجديد، والتي تتطلب إتقان مهارات أخرى إلى جانب
اليوله نفسها، وهي في النهاية تصب في مصلحة المشاركين من خلال إتقان
مهارات تراثية مهمة للغاية.

وأعرب عن سعادته بما منحته هذه البطولة التي تدرج فيها من بطولة
الناشئين وصولاً للبطولة الرئيسية ومن ثم الفوز باللقب، مؤكداً إنه ذكرى
ستبقى عالقة في ذهنه للأبد دائماً.

ويتواصل برنامج الميدان في نسخته الـ 16 هذا الموسم والذي يعرض بطولة
فزاع لليوله، من خلال بث مباشر مساء كل جمعة على قناة سما دبي وإذاعة
الأولى، انطلاقاً من بداية شهر ديسمبر المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً