نهيان بن مبارك: مهرجان التسامح والتعايش يعكس الوجه المشرق للإمارات أمام العالم

نهيان بن مبارك: مهرجان التسامح والتعايش يعكس الوجه المشرق للإمارات أمام العالم







أكد وزير التسامح والتعايش الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن “المهرجان الوطني للتسامح والتعايش في دورته الرابعة يعكس الوجه المشرق للإمارات أمام العالم من خلال رؤية واضحة تجمع بين عالمية الرسالة ووطنية الهدف”. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي نظمته وزارة التسامح والتعايش اليوم الأحد، لإعلان تفاصيل وأنشطة وبرامج ومبادرات المهرجان الوطني للتسامح في …




alt


أكد وزير التسامح والتعايش الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن “المهرجان الوطني للتسامح والتعايش في دورته الرابعة يعكس الوجه المشرق للإمارات أمام العالم من خلال رؤية واضحة تجمع بين عالمية الرسالة ووطنية الهدف”.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي نظمته وزارة التسامح والتعايش اليوم الأحد، لإعلان تفاصيل وأنشطة وبرامج ومبادرات المهرجان الوطني للتسامح في دورته الرابعة الذي تنطلق فعالياته في 9 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري وتستمر على مدى اسبوع تحت شعار “على نهج زايد”.

الأمل والعمل
وقال نهيان بن مبارك إن “وزارة التسامح والتعايش وهي تتخذ من التعايش والتسامح والأخوة والأمل والعمل ركائز أساسية تحدد عناصر رسالتها إلى المجتمع والعالم فإن كافة هذه القيم والمبادئ تتلاقى جميعها مع ما تعلمناه من القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، من ضرورة التفاعل الواعي مع التعددية والتنوع في الأفكار والثقافات والمعتقدات والسعي الصادق إلى التعارف بين البشر والحوار النافع والعمل المشترك معهم من أجل تحقيق الخير والنفع للجميع”.

وأضاف: “أنه مما يبعث على الاعتزاز أن لجنة الاستعداد للخمسين قد أكدت أن الاهتمام بالقيم والمبادئ الإنسانية هو عنصر مهم في الاستعداد للمستقبل بما يتضمنه ذلك من أن مبادئ التسامح والتعايش والتكافل والأخوة باعتبارها أساسا قويا لتأكيد قدرة الدولة على الاستجابة بكفاءةٍ وإتقان للمتغيرات والتطورات المتلاحقة في المستقبل بل وتأكيد قدرتها كذلك على تحقيق المشاركة الكاملة للجميع في مسيرتها في إطار يحقق للمواطن والمقيم على حدٍ سواء، الاعتزاز والولاء والانتماء للإمارات الحبيبة”.

رجل السلام
وقال وزير التسامح والتعايش: “إننا ونحن نقوم بتنظيم هذا المهرجان السنوي تحت شعار “على نهج زايد” فإنما نعبر عن حقيقة واقعة هي أن المغفور له الوالد الشيخ زايد كان مثالاً ونموذجاً لرجل الحكمة ورجل السلام ورجل التواصل الإيجابي مع العالم بل ورجل التقدم والنماء ورجل التسامح والأخوة الإنسانية الحريص على تحقيق الخير للإنسان في كل مكان – جزاه الله عن ذلك كله خير الجزاء وإننا نحمد الله أن صفات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية عند المغفور له الوالد الشيخ زايد تتجسد الآن وبكل وضوح في أعمال وأقوال وإنجازات قادة الدولة المخلصين”.

وأضاف الشيخ نهيان بن مبارك: “إنه يشرفني كثيراً أن أتقدم بعظيم الشكر وفائق الاحترام إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس لجنة الاستعداد للخمسين الشيخ منصور بن زايد آل نهيا، شاكراً لهم جميعاً دعمهم القوي لمكانة الإمارات المرموقة في العالم في مجالات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية وتأكيدهم دوماً أن هذه القيم والمبادئ هي الأساس الإنساني والأخلاقي القوي للتعامل الناجح مع قضايا العصر وتطورات المستقبل بما تحققه من مجتمع متسامح ، يتعايش فيه الجميع في سلام وأمان ورخاء واستقرار”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً