السيسي: عدم الاستقرار يدمّر الدول ويعوق مسار التنمية

السيسي: عدم الاستقرار يدمّر الدول ويعوق مسار التنمية







حذّر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مجدداً من انتشار الفوضى بالبلاد، مشيراً إلى أنّ عدم الاستقرار يدمّر الدول ويعوق مسار التنمية في أي مكان.

حذّر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مجدداً من انتشار الفوضى بالبلاد، مشيراً إلى أنّ عدم الاستقرار يدمّر الدول ويعوق مسار التنمية في أي مكان.

وأضاف السيسي: «عدم الاستقرار معناه ضياع الدولة، أكرر هذا الكلام كثيراً وسأظل أكرره لمصر ولغير مصر، نتائج عدم الاستقرار مدمر للدولة ومستقبلها».

ولفت الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح جامعة الملك سلمان وعدد من المشروعات والمتاحف الجديدة في مدينة شرم الشيخ، إلى أنّه وفي ظل الاستقرار يمكن تجاوز التحديات واستكمال مسيرة النجاح، إلّا أنّ عدم الاستقرار له ثمن كبير.

وكان الرئيس المصري قد أكد أوائل الشهر الجاري، أنه لا يمكن التصالح مع من يريد هدم الدولة المصرية، مشدداً على أن استقرار مصر يمثل جزءاً أساسياً من عملية التنمية».

وأضاف: «أنا لا أبيع الوهم ولا أضحك على الناس، أنا أقول الواقع»، واعداً الشعب المصري بألّا يهدأ المسؤولون المصريون حتى تعود مصر لنهضتها مرة أخرى وتتقدم للأمام.

ونوّه الرئيس المصري بوجود محاولات من أجل إيقاع الدولة من جديد، عبر محاولات تأليب المصريين، ضمن حيل أجيال الحرب الجديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً