بوتين: نتعاون بفاعلية مع الإمارات لاستقرار أسواق النفط

بوتين: نتعاون بفاعلية مع الإمارات لاستقرار أسواق النفط







وجّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الشكر إلى دولة الإمارات، على الثقة التي تمنحها للمستثمرين الروس وللاقتصاد الروسي عموماً. تصريح الرئيس الروسي جاء خلال مؤتمر صحافي على هامش منتدى الاستثمار الثاني الذي استمر ليومين في العاصمة الروسية موسكو تحت عنوان «روسيا تنادي»، وبرعاية بنك VTB الروسي للتجارة الدولية.

وجّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الشكر إلى دولة الإمارات، على الثقة التي تمنحها للمستثمرين الروس وللاقتصاد الروسي عموماً. تصريح الرئيس الروسي جاء خلال مؤتمر صحافي على هامش منتدى الاستثمار الثاني الذي استمر ليومين في العاصمة الروسية موسكو تحت عنوان «روسيا تنادي»، وبرعاية بنك VTB الروسي للتجارة الدولية.

وقال بوتين، إن قطاع الاستثمارات يتطوّر بشكل ديناميكي وممتاز بين البلدين، وطال مجالات جديدة في التعاون بين البلدين، مشيراً إلى أن روسيا والإمارات تعاونتا بشكل فعال لضمان الاستقرار في أسواق النفط.

ويرى محللون أن كلام الرئيس الروسي يعكس حرص موسكو على دعم علاقاتها مع دولة الإمارات في مختلف المجالات، والدور الذي تلعبه الاستثمارات في العلاقات بين البلدين.

شراكة

ويعد قطاع الاستثمارات من أكثر مجالات التعاون الثنائي حيوية بين البلدين، سيما على ضوء نمو حجم التبادل التجاري بين البلدين بشكل ملحوظ خلال العقدين الأخيرين، إذ تعتبر الإمارات الشريك التجاري الأكبر لروسيا في الخليج العربي، حيث تحتل روسيا المرتبة الأولى بين الشركاء التجاريين للإمارات ضمن بلدان أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

ويرتبط البلدان بمئات العقود ومذكرات التفاهم والبروتوكولات الواعدة في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري والاقتصاد، فضلاً عن قطاعات العلوم والطاقة والفضاء والتعاون العسكري والسياحة. وتعتبر دولة الإمارات أول شريك عربي يطوّر التعاون الواسع مع روسيا عبر الاستثمارات والتبادل التجاري والتصنيع المشترك للعديد من التقنيات في المجالات المدنية.

آفاق

ويقول الخبير الاقتصادي سيرغي أرتيسيان، إن مجمل الوقائع والمؤشرات تشير إلى أن العلاقات الإماراتية – الروسية تسير نحو آفاق جديدة، على ضوء الاهتمام البالغ الذي توليه قيادتا البلدين لتنميتها على كافة الصُعد، لتحقيق شراكة استراتيجية ومتعددة المجالات، تخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

واعتبر في تصريح لـ«البيان»، أن الاستثمارات بين روسيا والإمارات حققت قفزة تاريخية بعد إنشاء الصندوق الاستثماري المشترك بين حكومة أبوظبي وصندوق الاستثمار الروسي المباشر، وتفعيل عمل لجنة التعاون الدولي بين البلدين في مجال التجارة والتعاون الاقتصادي والفني، إضافة إلى الدور الكبير الذي يلعبه في هذا الاتجاه مجلس الأعمال الروسي- الإماراتي. وتابع، إن الأعوام العشرة الأخيرة شهدت إنجازات كبيرة في التعاون بين البلدين، شملت مجالات الطاقة المتجددة والعلوم والثقافة والابتكارات والفضاء والتنمية، ما منح الشريكين الاستراتيجيين تجربة ريادية في إرساء شراكة متينة، تقوم على الرؤى المتقاربة، والتي جسدت توجهات قادة البلدين في إبداع الحلول المبتكرة للتحديات المستقبلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً