النمر: 5 فرق تملك شخصية البطل

النمر: 5 فرق تملك شخصية البطل







أكد عبد المجيد النمر مدرب المنتخب الأولمبي الأسبق أن ملامح البطولة لم تظهر حتى الآن نظراً لأن الدوري لا يزال في جولته الثالثة، ولكن وضح أن هناك 5 أندية تتنافس من أجل تحديد ملامح البطولة، وتملك شخصية البطل وهي: الشارقة والنصر والجزيرة وشباب الأهلي والعين، ووضح رغبة الفرق الخمسة في التنافس القوي على اللقب، رغم عدم الاقتناع بأداء بعضهم بعضاً. شخصية…

أكد عبد المجيد النمر مدرب المنتخب الأولمبي الأسبق أن ملامح البطولة لم تظهر حتى الآن نظراً لأن الدوري لا يزال في جولته الثالثة، ولكن وضح أن هناك 5 أندية تتنافس من أجل تحديد ملامح البطولة، وتملك شخصية البطل وهي: الشارقة والنصر والجزيرة وشباب الأهلي والعين، ووضح رغبة الفرق الخمسة في التنافس القوي على اللقب، رغم عدم الاقتناع بأداء بعضهم بعضاً.

شخصية

وأكد عبد المجيد النمر إلى أن الشارقة يملك شخصية البطل، رغم أنه قدم أداء غير مقنع أمام الفجيرة والوحدة، ولكنه يملك عناصر قادرة على إحداث الفارق وتحويل نتيجة المباريات، كما حدث في أول جولتين، وظهر بشكل متميز أمام العين وكان في إمكانه أن يحقق الفوز بعدد كبير من الأهداف في الشوط الأول، وسجل له ايغور هدفاً من أفضل أهدف الجولة، وتراجع الشوط الثاني مبالغ فيه وغير مبرر من اللاعبين.

5 لا تكفي

وعن فريقي شباب الأهلي والجزيرة قال النمر: وجود 5 نقاط في رصيد الفريقين لا يكفي، نظراً لأن إمكاناتهما كبيرة، فمعظم عناصر فريق الجزيرة من اللاعبين الدوليين، ولديه أفضل صانعي الألعاب مثل عموري وخلفان، ومهاجمان مثل مبخوت وزايد العامري، ومع ذلك نتائجه غير مقنعة فنياً، ويفترض أن يكون أداؤه أفضل من ذلك بكثير، كما أن شباب الأهلي، المرشح الأول للقب قبل انطلاقة الدوري، يعاني من نزيف النقاط، لذلك أصبح «يلاحق» الآخرين، وليس «مبادراً»، لذلك يجب مراجعة أوراقه بشكل جيد قبل فوات الأوان.

ديربي

وأكد عبد المجيد النمر أن ملامح المنافسة على القمة بدأت تظهر على النصر، بعد فوزه على منافسه التقليدي الوصل في ديربي بر دبي، نظراً لكونه ينعم بالاستقرار الفني، بجانب توفيقه في التعاقد مع ضياء سبع، الذي برز خلال الديربي بشكل واضح، واستحق أن يكون نجم الجولة، بعد أن كان له تأثير مباشر في الأهداف الثلاثة لفريقه، ومساعدة تيغالي في العودة للتهديف وقال: إن الوصل يحتاج إلى مزيد من الوقت من أجل تعديل كثير من الأمور الفنية، والفريق لم يكن سيئاً على مدى 60 دقيقة، ولكنه تأثر بتغيرات اضطرارية، ما أدى لتراجع الأداء.

مستويات

وأضاف: إن فريق الوحدة عانى من عدم المنافسة الحقيقية في المواسم الأخيرة، وهذا الموسم يقدم مستويات جيدة، ولكنه لم يحقق الفوز سوى على حتا،وخسر من الشارقة، بعد أن كان الأفضل، وتعادل مع شباب الأهلي، وفي اعتقادي أن «العنابي» ليس من المرشحين للمنافسة على اللقب كونه يفتقد اللاعب، الذي يصنع له الفارق. وتابع: العين يكثر اعتماده على مهاجمه لابا ومعه بندر الأحبابي وإسلام خان وفي حراسة المرمى خالد عيسى، والفريق يعاني من أخطاء دفاعية مؤثرة رغم وجود لاعبين جيدين، ويفتقد التنظيم والحلول الفردية في معظم الأوقات، وعلى الفريق مراجعة حساباته من أجل الدخول في قائمة المنافسين على القمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً