داوود الهاجري لــ«البيان»: 40.44 مليون متر مربع إجمالي المساحات الخضراء في دبي

داوود الهاجري لــ«البيان»: 40.44 مليون متر مربع إجمالي المساحات الخضراء في دبي







كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي عن أن إجمالي المساحات الخضراء في دبي بلغ حتى سبتمبر 2020 حوالي 40 مليوناً و440 ألفاً و83 متراً مربعاً، لافتاً إلى أن مساحات الزراعة والتجميل المتوقع إضافتها من 2020 إلى 2024 تبلغ 7 ملايين و699 ألفاً و990 متراً مربعاً.

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي عن أن إجمالي المساحات الخضراء في دبي بلغ حتى سبتمبر 2020 حوالي 40 مليوناً و440 ألفاً و83 متراً مربعاً، لافتاً إلى أن مساحات الزراعة والتجميل المتوقع إضافتها من 2020 إلى 2024 تبلغ 7 ملايين و699 ألفاً و990 متراً مربعاً.

وقال الهاجري لـ«البيان»: تهدف مشاريع الزراعة والتجميل في إمارة دبي إلى زراعة جميع الطرق الرئيسة والإنفاق والتقاطعات وتطوير الزراعات القائمة، وتحسين الظروف البيئية لمدينة دبي من خلال خفض درجات الحرارة وتحسين جودة الهواء والتقليل من الاهتزازات ووقف زحف الرمال والحفاظ على الموارد الطبيعية، إلى جانب تحسين البيئة التخطيطية لمدينة دبي من خلال تحسين ممرات المشاة والمضامير الرياضية وتجميل الطرق والتقاطعات والأنفاق وخلق بيئات أفضل للسكن وإنشاء أحزمة خضراء، وتحويل دبي إلى مدينة أفضل للعيش والأعمال.

وقال الهاجري: يبلغ إجمالي المساحات الخضراء القائمة الواقعة ضمن إشراف البلدية 39 مليوناً و995 ألف متر مربع، ويبلغ طول خطوط الري الرئيسة القائمة 2.100 كيلو متر، وطول خطوط الري الفرعية 6 آلاف كيلومتر، فيما بلغ عدد الأشجار المزروعة في 2018 نحو 68 ألف شجرة بمساحة إجمالية تبلغ مليوناً و736 ألف متر مربع، وفي 2019 بلغ عدد الأشجار المزروعة 67 ألف شجرة بإجمالي مساحة تبلغ مليوناً و880 ألف متر مربع بزيادة 10%، فيما يبلغ عدد الأشجار المزروعة في النصف الأول من العام الجاري 31 ألفاً و851 شجرة، بإجمالي مساحة تبلغ مليوناً و142 ألفاً و135 متراً مربعاً.

وأشار الهاجري إلى أن بلدية دبي عملت خلال الأعوام الماضية على نشر الرقعة الخضراء ضمن المناطق العامة في دبي وخاصة ضمن محرمات الطرق والحدائق العامة وأخذت على عاتقها تطوير هذه المساحات وزيادتها والإدارة والإشراف عليها مستخدمة في ذلك أفضل الممارسات المطبقة عالمياً في مجال الزراعة التجميلية. وبهدف ضمان استدامة الرقعة الخضراء في الإمارة عمدت البلدية على توفير بنية تحتية متطورة لدعم مشاريع الزراعة التجميلية ونشر الرقعة الخضراء وضمان المحافظة عليها من خلال توفير المرافق والمنشآت والتكنولوجيا المتطورة كالمشاتل الحديثة والمختبرات الزراعية التخصصية، إضافة إلى محطات وشبكات المياه المعاد تدويرها واستخدامها لأغراض الري والأغراض الصناعية الأخرى.

تدوير المياه

وقال وضعت البلدية سياسة متكاملة لإدارة المياه المعاد تدويرها في الإمارة تهدف إلى الوصول إلى ما نسبته 100% من الاستغلال الأمثل لهذا المورد المهم حيث وصلت هذه النسبة إلى 91% حتى الآن، لافتاً إلى أن بلدية دبي أنشأت شبكات ومحطات تضمن توزيع المياه المعاد تدويرها بكفاءة وفعالية تحقق من خلالها أهدافها الاستراتيجية في هذا المجال ضمن أفضل المعايير والممارسات المطبقة عالمياً، وذلك ضمن جهود بلدية دبي الرامية إلى تحقيق الاستفادة القصوى من المياه المعاد تدويرها والمساعدة في الجهود الوطنية للحفاظ على الموارد المائية.

مشتل ورسان

يعد مشتل ورسان ومرافقه والخدمات التي يقدمها أحد المشاريع الحيوية للبلدية ويساهم في توسيع نسبة الرقعة الخضراء بالإمارة والدولة عن طريق توفير الملايين من شتلات الزهور الموسمية والمستدامة والاهتمام بها وفق أعلى المعايير العالمية والمبتكرة في هذا المجال. وتعمل بلدية دبي على تحقيق استدامة القطاع الزراعي من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي بنسبة 100% في إنتاج الزهور بمشتل ورسان، الذي يعد الأول على مستوى الشرق الأوسط بطاقة إنتاجية مضاعفة تستخدم أحدث التقنيات العالمية وفقاً لاستراتيجية معتمدة لنشر الرقعة الخضراء، وتمت زراعة 140 ألف شجرة خلال عامين، بمعدل 5833 شجرة شهرياً في مناطق دبي الحضرية.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمشتل ورسان 70 مليون شتلة سنوياً قابلة للزيادة حسب الأنواع النباتية والمدة الزمنية المطلوبة لكل نوع وتبلغ مساحة المشتل الإجمالية 36.5 هكتاراً، وتم إنتاج 47 مليون شتلة في العام الماضي.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً