مظاهرات عنيفة في إسبانيا احتجاجاً على إجراءات مكافحة كورونا

مظاهرات عنيفة في إسبانيا احتجاجاً على إجراءات مكافحة كورونا







ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم السبت أن العديد من المدن عبر البلاد شهدت اشتباكات بعد منتصف الليل بين السلطات ومحتجين على الضوابط الأخيرة التي تم فرضها لمكافحة فيروس كورونا .

ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم السبت أن العديد من المدن عبر البلاد شهدت اشتباكات بعد منتصف الليل بين السلطات ومحتجين على الضوابط الأخيرة التي تم فرضها لمكافحة فيروس كورونا .

وشهدت مدن من بينها برشلونة وبيلباو وبورجوس وليون اضطرابات. وفي الكثير من الحالات بدا أن العنف بتحريض من الجماعات اليمينية المرتبطة بأندية كرة القدم.

وذكرت صحيفة “لافانجوارديا” وشبكة “ار تي في ايه” التلفزيونية أن المئات من الأشخاص اشتبكوا مع الشرطة في برشلونة في وقت متأخر من مساء أمس. وأظهرت الصور التي بثتها تلك الشبكات أن المتظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة وأضرموا النيران في صناديق القمامة وذكرت وسائل إعلامية أن بعض المتاجر تعرضت للنهب. وتم القبض على 12 شخصا.

وألقت الشرطة باللائمة على أعضاء ألتراس برشلونة “بويشوس نويس” (الصبيان المجانين).

كانت هناك وقائع مماثلة في مدن أخرى. ففي فيلافرانسا ديل بينديس في جنوب كتالونيا، ردد نحو 120 شابا كلمة “الحرية” من قيود فيروس كورونا وحاولوا اقتحام مجلس البلدية، بحسب صحيفة “لا فانجوارديا”.

وتعد إسبانيا واحدة من بين الدول الأوروبية الأكثر تضررا بجائحة فيروس كورونا.

وأقر البرلمان الإسباني أول أمس الخميس تمديد حالة إنذار في مختلف أنحاء البلاد -وهي ثالث أعلى حالة طوارئ- حتى التاسع من مايو. وأغلقت العديد من المناطق نفسها أمام السفر.

ومن غير المسموح للسكان في كتالونيا بمغادرة بلداتهم أو مدنهم في عطلات نهاية الأسبوع. ونفذت الكثير من المدن من بينها برشلونة حظر تجوال ليلي. ومازالت المدارس ورياض الأطفال مفتوحة ولكن المطاعم والمسارح ودور السينما ونوادي اللياقة البدنية مغلقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً