“الهوية الرقمية” خدمة جديدة من قضاء أبوظبي لتيسير الوصول للخدمات العدلية والقضائية

“الهوية الرقمية” خدمة جديدة من قضاء أبوظبي لتيسير الوصول للخدمات العدلية والقضائية







أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي خدمة الهوية الرقمية لتسجيل دخول المستخدمين إلى كافة خدماتها الرقمية من خلال الحساب الموحد للخدمات الحكومية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالدولة وهيئة أبوظبي الرقمية. وأكد المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أن دائرة القضاء كانت السباقة في الاستجابة نحو توحيد الدخول الرقمي للخدمات الحكومية…

أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي خدمة الهوية الرقمية لتسجيل دخول المستخدمين إلى كافة خدماتها الرقمية من خلال الحساب الموحد للخدمات الحكومية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالدولة وهيئة أبوظبي الرقمية.

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أن دائرة القضاء كانت السباقة في الاستجابة نحو توحيد الدخول الرقمي للخدمات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي بضرورة التعاون والتكامل مع كافة الجهات المحلية والاتحادية بما يحقق التميز في تقديم الخدمات الحكومية والتوافق مع أرقى الممارسات العالمية.

وأضاف أن العمل بهذه الخدمة سيكون حالياً بالتوازي مع خدمة “الدخول الذكي” المعتمدة حالياً، والتي سيتم إيقاف العمل بها على جميع المواقع الالكترونية والتطبيقات الذكية والمنصات الرقمية منتصف ديسمبر 2020 .

وأوضح أنه سيتم الاعتماد فقط على خدمة الهوية الرقمية مما سيتيح للمتعاملين حلولاً سهلة للدخول إلى الخدمات الحكومية عبر تطبيق يتم تنزيله على الهواتف الذكية، وهو ما سينعكس إيجاباً على جودة الخدمات عبر تبسيط الإجراءات وتحسين تجربة المستخدمين.

من جهة أخرى أوضح المستشار العبري أن خدمة الهوية الرقمية تلبي الاحتياجات الواقعية لاستمرارية الأعمال في ظل الإجراءات الاحترازية المعتمدة للحد من انتشار فيروس كوفيد وذلك من خلال اتاحة كافة الخدمات القضائية والعدلية رقمياً ودون الحاجة للحضور إلى مقار الدائرة، بما في ذلك التوقيع الإلكتروني وتوثيق المستندات.

وأشار إلى سهولة استخدام التطبيق المستحدث بالنسبة لكافة الفئات العمرية والثقافية في المجتمع، حيث لا يتطلب الوصول إلى الخدمات عبر تطبيق الهوية الرقمية استخدام كلمة سر أو اسم مستخدم، إضافة إلى ما يوفره للمتعامل من تجميع لكافة بياناته ومستنداته الحكومية داخل تطبيق موحد ضمن معايير عالية من الخصوصية والسرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً