مجلس الشارقة الاستشاري يناقش سياسات هيئة الإنماء التجاري في تجاوز جائحة كورونا

مجلس الشارقة الاستشاري يناقش سياسات هيئة الإنماء التجاري في تجاوز جائحة كورونا







ناقش المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أعمال ورؤى وجهود هيئة الانماء التجاري والسياحي في إمارة الشارقة وتعرف على أدوارها في تجاوز جائحة كورونا المستجد . ترأس الجلسة علي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري، وذلك بمقره في مدينة الشارقة بعد أن كثف المجلس من جهوده لأخذ كافة الاحتياطات ودواعي السلامة العامة والتباعد الجسدي خلال انعقاد الجلسة. و حضر عن هيئة الإنماء التجاري والسياحي…

ناقش المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أعمال ورؤى وجهود هيئة الانماء التجاري والسياحي في إمارة الشارقة وتعرف على أدوارها في تجاوز جائحة كورونا المستجد .

ترأس الجلسة علي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري، وذلك بمقره في مدينة الشارقة بعد أن كثف المجلس من جهوده لأخذ كافة الاحتياطات ودواعي السلامة العامة والتباعد الجسدي خلال انعقاد الجلسة.

و حضر عن هيئة الإنماء التجاري والسياحي خالد جاسم المدفع عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس الهيئة و إيمان سعيد المحرزي مدير الإدارة العامة للخدمات المؤسسية وأحمد عبيد الطنيجي مدير إدارة المعايير السياحية.

واستهل المناقشة أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس بتلاوة الموضوع العام وأسماء مقدمي الطلب قائلا: تتكفل هيئة الإنماء التجاري والسياحي بمهمة تعزيز الأنشطة والفعاليات التجارية والسياحية في إمارة الشارقة وتسعى إلى تطوير تلك القطاعات من خلال تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة ورفع اسم الإمارة عالياً على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

ثم القى رئيس المجلس الاستشاري سعادة علي ميحد السويدي كلمة رحب بها بسعادة خالد جاسم المدفع ومعاونيه من هيئة الإنماء التجاري والسياحي.

بعدها ألقى سعادة خالد جاسم المدفع عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس الهيئة كلمة أشار فيها إلى أن الهيئة منذ أن تأسست في 1996 تم وضع استراتيجيات وخطط ترويجية ارتكزت في مضمونها على ما تقتنيه إمارة الشارقة من مقومات تراثية و علمية و ثقافية ومعمارية وتم الحرص من خلالها على أن يكون لإمارة الشارقة المكانة التجارية والسياحية التي تستحقها على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

وأضاف أن الهدف من إنشاء الهيئة هو تطوير وإنماء القطاعين التجاري والسياحي في إمارة الشارقة حيث لم يكن التركيز على القطاع السياحي فقط، بل حرصت الهيئة على وضع أطر وسياسات لرفع الوعى العام فيما يتعلق بالمقومات الاقتصادية و الاستثمارية ووضعت خارطة طريق للسنوات القادمة ترمي إلى جذب سياحة الأعمال و تحريك رؤوس الأموال المحلية واستقطاب الاستثمارات الخارجية.

بعدها تتابع أعضاء وعضوات المجلس الاستشاري في طرح مداخلاتهم واستفساراتهم حول سياسات هيئة الإنماء التجاري والسياحي في جائحة كورونا والأنشطة التي تسعى لتحقيقها في الوقت الراهن وخاصة مع عودة النشاط الاقتصادي وإعادة استئناف الفعاليات والمعارض في الإمارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً