القوة لـ«العميد» وأداء باهت لـ«الفهود»

القوة لـ«العميد» وأداء باهت لـ«الفهود»







أظهر النصر قوته وكشر عن أنيابه، أمام جاره الوصل ونجح «العميد» بقوته في حصد «الديربي» بالثلاثة، أول من أمس ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في ليلة اتشحت فيها دبي باللون الأزرق، فيما خيّمت غمامة حزن على الوصلاوية على حال فريق «الفهود» الذي لم يكن له أنياب حقيقية! ولم يكن الفوز، إلا استحقاقاً للنصر الذي أجاد كثيراً…

أظهر النصر قوته وكشر عن أنيابه، أمام جاره الوصل ونجح «العميد» بقوته في حصد «الديربي» بالثلاثة، أول من أمس ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في ليلة اتشحت فيها دبي باللون الأزرق، فيما خيّمت غمامة حزن على الوصلاوية على حال فريق «الفهود» الذي لم يكن له أنياب حقيقية!

ولم يكن الفوز، إلا استحقاقاً للنصر الذي أجاد كثيراً في كيفية اقتناص الأهم في «الديربي»، وهو النقاط الثلاث، بعدما قدم نجومه أداءً مميزاً، خصوصاً في الشوط الثاني من المباراة التي أعادت نجمه الدولي تيغالي إلى الواجهة بتسجيله ثنائية، هي الأولى له بقميص النصر، وظهور محترفه ضياء السبع بصورة فنية باهرة مكنته من تسجيل هدف وصناعة هدفين بأسلوب يؤشر إلى أنه سيكون أحد الأسماء اللامعة في النصر خصوصاً، والدوري عموماً.

تفكّك وضياع

وما يؤلم الوصلاوية كثيراً، أن فريقهم الأصفر قدم أداءً عاماً باهتاً، خصوصاً في الشوط الثاني من المباراة أمام النصر، أضاع من خلاله الوصل بشكل غريب فرصة الاستثمار الأمثل لشحنة فوزه العريض على حتا في الجولة الماضية، فظهر خط دفاعه مفككاً، ووسطه تائهاً، وهجومه غائباً، فريق بمجمله، لم يحسب حساباً خاصاً لمواجهة منافس يعد من بين أبرز المرشحين لمعانقة درع الدوري، وفي «ديربي» يحظى بأكبر قدر من الاهتمام والترقب لدى عموم الوصلاوية والنصراوية، والشارع الكروي في الإمارات!

وأبدى الوطني سالم ربيع مدرب الوصل، حزنه لتلقي فريقه الخسارة بالثلاثة من ضيفه النصر، لافتاً إلى أن أمام الوصل مشوار طويل من العمل، مبدياً ثقته العالية في مقدرة الإمبراطور على العودة في قادم الجولات من الدوري.

هدف السبق

ونوه إلى أن الوصل قدم أداءً جيداً في الشوط الأول من المباراة، مشيراً إلى أن هدف السبق للنصر أثّر في معنويات لاعبيه، معترفاً أن المنافس ظهر بصورة أفضل في الشوط الثاني، لافتاً إلى أنه ليس أمام الوصل إلا العمل بروح الفريق الواحد لتلافي الأخطاء ومعالجتها بشكل تام في الفترة المقبلة، مطالباً بطي صفحة مباراة النصر، والتفكير بالقادم من المباريات في البطولة.

وأعرب سالم ربيع عن قناعته بأن التغييرات الاضطرارية التي قام بها، شكلت نقطة التحول الأساسية في مجرى المباراة، وأسهمت في فقدان الوصل التركيز المطلوب، خصوصاً في الشوط الثاني، منوهاً إلى أن فريقه في تطور مستمر في الأداء العام رغم خسارته «الديربي» بالثلاثة.

قيمة «الديربي»

ومن جانبه، شدد كرونوسلاف مدرب النصر، على أن فوز فريقه بالثلاثة في «ديربي بر دبي»، مهم جداً في مسيرة العميد في البطولة، منوهاً إلى أن حصد النقاط الثلاث ضروري للنصر، كاشفاً النقاب عن أنه عمل على تجهيز فريقه بصورة تناسب وقيمة «الديربي»، لافتاً إلى أن النصر لم يحصل على أكثر من 3 نقاط من الفوز على الوصل، لكنها نقاط مهمة نظراً لقيمة «الديربي».

وأشار كرونوسلاف إلى أن النصر لم يظهر بالصورة المطلوبة في الشوط الأول من المباراة، قبل أن يستحوذ على مجريات الشوط الثاني، وينجح في تسجيل هدفين آخرين نتيجة سيطرته الواضحة مع مرور وقت المباراة، منوهاً إلى أن فريقه أضاع 3 فرص أخرى محققة، معتبراً الفوز في «الديربي» مع الوصل، بمثابة البداية الجيدة للنصر في الدوري.

ليما: هدف السبق فاجأ الوصل

عبّر فابيو ليما نجم الوصل، عن حزنه لخسارة الإمبراطور بالثلاثة أمام ضيفه النصر ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، معرباً عن قناعته بأن الوصل فوجئ بهدف السبق للنصر في الدقيقة 41 من زمن المباراة، مشيراً إلى أن فريقه قدم أداءً جيداً في الشوط الأول، لكنه لم يظهر بالصورة المتوقعة في الشوط الثاني من المباراة، في مقابل منافس يضم لاعبين أكفاء.

محاولة العودة

وشدد ليما على أن فريقه حاول العودة في الشوط الثاني، لكن ذلك لم يحدث نتيجة استثمار النصر للفرص المتاحة أمامه في المباراة، مشيراً إلى أن الوصل بمقدوره العودة، وإصلاح وضعه في الجولات المقبلة من الدوري، ومعالجة الأخطاء التي ارتكبها في مباراة النصر.

سبع: مازلت في بداية المشوار

أبدى ضياء سبع نجم فريق النصر الأول لكرة القدم، ارتياحه لفوز العميد على الوصل بالثلاثة، ونجاحه في تسجيل أول أهدافه بقميص النصر، مشيراً إلى أن النصر لم يظهر بالصورة المطلوبة في الشوط الأول، قبل أن ينجح في تسجيل هدفه الأول قبل نهاية الشوط، واصفاً المباراة بالصعبة كونها «ديربي» شهير يجمع فريقين كبيرين، مشدداً على أن هدف السبق أراح النصر كثيراً، ليدخل في الشوط الثاني بمعنويات أعلى مكنته من حسم المباراة.

ولفت سبع إلى أنه عازم على تقديم أفضل ما لديه في المباريات المقبلة مع ازدياد مستوى انسجامه مع بقية لاعبي العميد، مشدداً على أن الفوز هو الهدف الأول لفريقه في قادم الجولات من الدوري، مشيراً إلى أن أمامه مسؤولية تأكيد جدارته في ارتداء قميص فريق كبير بقيمة النصر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً