مقتل شرطي بالرصاص في اشتباك مع متظاهرين في تشيلي

مقتل شرطي بالرصاص في اشتباك مع متظاهرين في تشيلي







لقي شرطي حتفه في اشتباكات مع متظاهرين جنوبي تشيلي. وقال قائد الشرطة ماريو روزاس، أمس، إنه “تم قتل الضابط بطريقة جبانة. هذه الجريمة لن تمر دون عقاب”.

لقي شرطي حتفه في اشتباكات مع متظاهرين جنوبي تشيلي.

وقال قائد الشرطة ماريو روزاس، أمس، إنه “تم قتل الضابط بطريقة جبانة. هذه الجريمة لن تمر دون عقاب”.

وجرى استدعاء الشرطي (24 عاماً) وزملاء في مهمة جنوبي مدينة تيموكو في منطقة أراوكانيا حيث نصب متظاهرون حواجز وأشعلوا النار فيها.

وأصيب الشرطي في رقبته، وتوفي في وقت لاحق متأثراً بجروحه في المستشفى.

وفي الآونة الأخيرة، كانت هناك هجمات إحراق متكررة على منازل ومركبات جنوبي تشيلي.

وتردد أن جماعات متطرفة من سكان مابوتشي الأصليين، الذين يقاتلون من أجل استعادة أراضيهم منذ عقود، تقف وراء الهجمات.

وكان الشرطي الذي قُتل هو نفسه من عرقية مابوتشي.

وقال وزير الداخلية فيكتور بيريز، على قناة 13 التلفزيونية: “قُتل شاب وأب لطفلين لارتدائه الزي الرسمي والقيام بواجبه.. يُظهر الحادث مجدداً أن العنف لا يجلب سوى الألم والدمار والانقسام إلى التشيليين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً