اكتشاف بكتيريا ذات قدرات خارقة في أمعاء الإنسان

اكتشاف بكتيريا ذات قدرات خارقة في أمعاء الإنسان







اكتشف علماء وجود بكتيريا في أمعاء الإنسان تتمتع بقدرة خارقة على مقاومة الإشعاعات والمساعدة في شفاء أنسجة الأمعاء. واعتمدت الدراسة الجديدة التي أجراها علماء في مركز (UNC Lineberger) الشامل للسرطان في أمريكا، بحسب بحث نشره موقع “سبوتنيك” نقلاً عن مجلة “ساينس” العلمية المتخصصة، على تجربة أجريت على مجموعة من الفئران الناجية بعد تعرضها لإشعاعات قاتلة من طرق مختلفة. وكشفت…

اكتشف علماء وجود بكتيريا في أمعاء الإنسان تتمتع بقدرة خارقة على مقاومة الإشعاعات والمساعدة في شفاء أنسجة الأمعاء.

واعتمدت الدراسة الجديدة التي أجراها علماء في مركز (UNC Lineberger) الشامل للسرطان في أمريكا، بحسب بحث نشره موقع “سبوتنيك” نقلاً عن مجلة “ساينس” العلمية المتخصصة، على تجربة أجريت على مجموعة من الفئران الناجية بعد تعرضها لإشعاعات قاتلة من طرق مختلفة.

وكشفت الأبحاث عن وجود نوع من البكتيريا في أمعاء هذه الفئران، أسهمت بطريقة غريبة في امتصاص الإشعاعات، وعززت إفرازات خلايا الدم، وقامت بحماية الأنسجة من التلف وإصلاح الجهاز الهضمي.

ورصد الباحثون وجود هذه البكتيريا لدى مجموعة من “نخبة” الفئران التي استطاعت النجاة من الإشعاعات القوية، حيث عُثر على نوعين من البكتيريا في أحشائها.

وقام الفريق بتطبيق الدراسة على البشر، وتم العثور على هذين النوعين من البكتيريا بكثرة لدى مرضى اللوكيميا الذين يعانون أعراضاً خفيفة في الجهاز الهضمي، والذين خضعوا للعلاج الإشعاعي.

وأظهرت الدراسة أن وجود هذه البكتريا أدى إلى زيادة إنتاج الجزيئات الصغيرة المعروفة باسم البروبيونات والتربتوفان، إذ وفرت هذه المستقلبات حماية طويلة الأمد من الإشعاع، وقللت الضرر الذي يلحق بإنتاج الخلايا الجذعية لنخاع العظام، وخففت تطور مشكلات الجهاز الهضمي الحادة، وقللت الضرر الذي يصيب الحمض النووي.

ويمكن شراء هذه الجزيئات في بعض البلدان كمكملات صحية، ولكن لا يوجد حالياً دليل على أن المكملات يمكن أن تساعد الأشخاص المعرضين لأشكال مكثفة من الإشعاع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً