القاهرة وموسكو تبحثان المنطقة الصناعية الروسية في السويس ومحطة الضبعة النووية

القاهرة وموسكو تبحثان المنطقة الصناعية الروسية في السويس ومحطة الضبعة النووية







بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل‏ بوغدانوف اليوم الجمعة، في العاصمة الروسية موسكو عدداً من الملفات الثنائية المرتبطة بالمشاريع التي تنفذ في إطار الشراكة الاستراتيجية المصرية الروسية، وعلى رأسها الخطوات التنفيذية لمشروع المنطقة الصناعية الروسية في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وإنشاء محطة الضبعة النووية. وكلف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نائبه برئاسة الوفد…




لقاء سابق بين وزير الخارجية المصري سامح شكري ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل‏ بوغدانوف (أرشيف)


بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل‏ بوغدانوف اليوم الجمعة، في العاصمة الروسية موسكو عدداً من الملفات الثنائية المرتبطة بالمشاريع التي تنفذ في إطار الشراكة الاستراتيجية المصرية الروسية، وعلى رأسها الخطوات التنفيذية لمشروع المنطقة الصناعية الروسية في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وإنشاء محطة الضبعة النووية.

وكلف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نائبه برئاسة الوفد الروسي في المباحثات السياسية بين الوزيرين خلال الزيارة، بعد دخوله يوم الثلاثاء في عزل منزلي إثر مخالطته لمصاب بكورونا، بعد وصول الوزير شكري لموسكو.

وحسب المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، تبادل شكري وبوغدانوف الآراء حول القضايا الإقليمية وتطورات الوضع فى الشرق الأوسط، وفي هذا الإطار، عرض شكري جهود مصر مؤخراً لتحقيق تقدم نحو التوصل لحل سياسي توافقي للأزمة الليبية بمشاركة كافة أطياف الشعب الليبي على أساس مقررات قمة برلين وقرار مجلس الأمن 2510، مع التشديد على أهمية الوقوف في وجه التدخلات الخارجية ضد مصلحة الليبيين ولتوظيف التيارات المتطرفة والميليشيات المسلحة لتحقيق مصالح جيو استراتيجية، مؤكداً دعم مصر للجهود الأممية من خلال لجنة الحوار السياسي الليبي، وقد رحب الجانبان بالاتفاق على وقف إطلاق النار في إطار لجنة الـ5+5 العسكرية.

وناقش الجانبان الخطوات المطلوبة لتحقيق تقدم على صعيد مسار التسوية السياسية في سوريا بما يحفظ سيادة البلاد ووحدة أراضيها، وأشار حافظ إلى أن الجانبين ناقشا أيضاً سُبل إحياء مسار السلام في الشرق الأوسط.

وفي ذات السياق، تبادل الجانبان الآراء والتقييم للتطورات على صعيد الأوضاع في اليمن ولبنان والسودان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً