واشنطن توافق على تسليم طوكيو متهمين بتهريب غصن

واشنطن توافق على تسليم طوكيو متهمين بتهريب غصن







قالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الخميس، إن المواطنين الأمريكيين الاثنين المتهمين لدورهما في مساعدة كارلوس غصن الرئيس التنفيذي السابق لتحالف شركات رينو ونيسان وميتسوبيشي على الهروب من حكم الإفراج عنه بكفالة والفرار من اليابان العام الماضي، يمكن تسليمهما إلى ذلك البلد. وفي وثائق المحكمة أمس الخميس، قال محامو مايكل تايلور وهو عضو سابق في وحدة، القبعات الخضراء، إحدى …




alt


قالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الخميس، إن المواطنين الأمريكيين الاثنين المتهمين لدورهما في مساعدة كارلوس غصن الرئيس التنفيذي السابق لتحالف شركات رينو ونيسان وميتسوبيشي على الهروب من حكم الإفراج عنه بكفالة والفرار من اليابان العام الماضي، يمكن تسليمهما إلى ذلك البلد.

وفي وثائق المحكمة أمس الخميس، قال محامو مايكل تايلور وهو عضو سابق في وحدة، القبعات الخضراء، إحدى وحدات القوات الخاصة من النخبة بالجيش الأمريكي وابنه بيتر، إن وزارة الخارجية أبلغتهم قبل يوم إنها سمحت بتسليمهما لليابان .

ولكن قبل وقت قصير من موعد نقل الرجلين جوا من بوسطن إلى اليابان أمس، وافق قاض فيدرالي على طلب المحامين بتأجيل التسليم من أجل مراجعة التماس طارئ .

واعتقل الاثنان في ماساتشوستس في مايو (آيار) الماضي لدورهما المزعوم في فرار غصن الذي كان ينتظر محاكمته بتهمة سوء السلوك المالي في اليابان.

ويواجه الرجلان تهماً جنائية في اليابان بأنهما ساعدا غصن على الفرار من البلاد بإخفائه داخل صندوق تم شحنه على متن طائرة خاصة.

وفى الشهر الماضى، قرر قاض فيدرالي في ماساتشوستس إمكانية تسليم الرجلين إلى اليابان, رغم أن وزارة الخارجية لها القول الفصل في طلبات التسليم المقدمة من دول أجنبية .

وقد اتهم غصن، بخيانة الأمانة وتزوير وثائق مالية للتقليل من دخله.

وقد نفى هذه الادعاءات وقال: إنه فر من “الظلم والاضطهاد الذي وقع عليه في اليابان”.

وقد فر قبل بدء المحاكمة إلى لبنان التي لا توجد بينها وبين اليابان معاهدة لتسليم المجرمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً