إعادة أكاديمية أسترالية معتقلة في إيران إلى سجن “إيفين”

إعادة أكاديمية أسترالية معتقلة في إيران إلى سجن “إيفين”







أكدت الحكومة الأسترالية، اليوم الجمعة، أنه تم إعادة الأكاديمية الأسترالية التي تحمل الجنسية البريطانية المعتقلة، كيلي مور غيلبرت إلى سجن “إيفين” سيء السمعة في العاصمة الإيرانية، طهران. وقال متحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في بيان إنه “تم إبلاغ سفيرنا في طهران أنه تم نقل الدكتورة مور غيلبرت إلى سجن إيفين”.وتابع المتحدث أن مور غيلبرت…




الأكاديمية الأسترالية البريطانية المعتقلة كيلي مور غيلبرت (أرشيف)


أكدت الحكومة الأسترالية، اليوم الجمعة، أنه تم إعادة الأكاديمية الأسترالية التي تحمل الجنسية البريطانية المعتقلة، كيلي مور غيلبرت إلى سجن “إيفين” سيء السمعة في العاصمة الإيرانية، طهران.

وقال متحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في بيان إنه “تم إبلاغ سفيرنا في طهران أنه تم نقل الدكتورة مور غيلبرت إلى سجن إيفين”.

وتابع المتحدث أن مور غيلبرت زارها آخر مرة السفير الأسترالي في سجن “قرجك”، حيث كانت تحتجز سابقاً، في 19 أكتوبر(تشرين أول).

وأضاف أن “السفير طلب استمرار الزيارة للدكتورة مورغيلبرت بشكل منتظم في سجن إيفين”.

وقالت وزيرة خارجية استراليا، ماريس باين يوم الإثنين الماضي إنهم “سيسعون للحصول على مزيد من المعلومات” بشأن مكان وجود مور غيلبرت، رداً على تقارير من أصدقائها وأنصارها بأنه تم نقلها من سجن قرجك إلى مكان سري.

وكانت مور غيلبرت، المحاضرة في الدراسات الإسلامية بجامعة ملبورن، قد تم اعتقالها في طهران في سبتمبر(أيلول) 2018 في أعقاب مؤتمر أكاديمي.

ومنذ ذلك الحين، أصدرت المحكمة بحقها عقوبة بالسجن 10 سنوات في محاكمة سرية، بسبب اتهامات بالتجسس.

ورفضت مورغيلبرت والحكومة الأسترالية الاتهامات.

وكانت الأكاديمية، التي كانت تسافر بجواز سفر أسترالي، قد تم حبسها في بادئ الأمر في سجن “إيفين” سيء السمعة.

وفي خطابات، تم تهريبها خارج السجن في يناير(كانون ثاني) الماضي، أكدت مورغيلبرت مرة أخرى أنها “لم تكن جاسوسة على الإطلاق”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً