لبنان وإسرائيل يمضيان قدماً في ملف ترسيم الحدود

لبنان وإسرائيل يمضيان قدماً في ملف ترسيم الحدود







أنهى ممثلون عن لبنان وإسرائيل أمس، جلسة ثالثة من المناقشات التقنية حول ترسيم الحدود البحرية في جنوب لبنان، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية، على أن تعقد جولة مقبلة الشهر المقبل، فيما وصفت الأمم المتحدة وواشنطن المحادثات بـ«المثمرة».

أنهى ممثلون عن لبنان وإسرائيل أمس، جلسة ثالثة من المناقشات التقنية حول ترسيم الحدود البحرية في جنوب لبنان، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية، على أن تعقد جولة مقبلة الشهر المقبل، فيما وصفت الأمم المتحدة وواشنطن المحادثات بـ«المثمرة».

وبدأت الجلسة الثالثة، وهي استكمال لأخرى عقدت أول من أمس، ضمن جولة التفاوض الثانية، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذها الجيش اللبناني في مدينة الناقورة الحدودية.

واستمرت الجلسة نحو أربع ساعات، غادر على إثرها المجتمعون على أن يعقدوا لقاءً رابعاً في الـ11 نوفمبر المقبل. وتجري الجلسات في نقطة حدودية تابعة لقوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان (يونيفيل) بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والدبلوماسي الأمريكي جون ديروشير، الذي يتولى تيسير المفاوضات بين الجانبين.

ووصف بيان مشترك للمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان والحكومة الأمريكية، محادثات اليومين الماضيين بـ«المثمرة»

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً