شرطة دبي تنظم لقاءً حوارياً بعنوان «بالكفاءات نرتقي»

شرطة دبي تنظم لقاءً حوارياً بعنوان «بالكفاءات نرتقي»







نظم مجلس طلبة الجامعات والكليات، وبالتعاون مع إدارة البعثات والاستقطاب في شرطة دبي، لقاءً حوارياً «عن بُعد»، بعنوان: «بالكفاءات نرتقي»، وبمشاركة 389 طالباً وطالبة، وذلك ضمن مبادرة «لايف تبس Live Tips»، التي ينظمها المجلس في مختلف المجالات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية ومجالات المستقبل، بهدف رفع مستوى الوعي لدى طلبة الجامعات.

نظم مجلس طلبة الجامعات والكليات، وبالتعاون مع إدارة البعثات والاستقطاب في شرطة دبي، لقاءً حوارياً «عن بُعد»، بعنوان: «بالكفاءات نرتقي»، وبمشاركة 389 طالباً وطالبة، وذلك ضمن مبادرة «لايف تبس Live Tips»، التي ينظمها المجلس في مختلف المجالات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية ومجالات المستقبل، بهدف رفع مستوى الوعي لدى طلبة الجامعات.

وحول اللقاء، قالت حصة الشرقي نائب رئيس مجلس طلبة الجامعات والكليات في شرطة دبي: «إن اللقاء يأتي ضمن سلسلة الفعاليات التي ينظمها المجلس، ضمن مبادرة «لايف تبس»، والتي تسعى لتقديم نصائح موجزة لطلبة الجامعات والكليات، من خلال استقطاب أصحاب الكفاءات والإنجازات الهامة، للحديث عن تجاربهم».

وأضافت: «إن اللقاء الحواري «بالكفاءات نرتقي»، يهدف لجمع الكفاءات الشابة والمميزة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتبادل الخبرات معهم، بهدف رفع مستوى الوعي لدى المشاركين في الجلسة، وتحفيزهم نحو تحقيق التميز».

وأكدت الشرقي أن مبادرة «لايف تبس»، لقيت تجاوباً وتفاعلاً كبيراً من قبل الطلبة، ما يعكس مستوى الاستفادة التي حصلوا عليها من معارف وعلوم وتجارب متنوعة، كما أنها تسهم في توعيتهم في العديد من الجوانب والظواهر الأمنية والشرطية الحالية والمستقبلية، وتعمل على تحفيز طلبة الجامعات، ورفع معنوياتهم، وشحذ هممهم، وتمكينهم ليكونوا عناصر فاعلة، ورفع مستوى المسؤولية الأمنية والمجتمعية لديهم، وإشراكهم في استشراف المستقبل الأمني والشرطي».

وتحدث خلال اللقاء الحواري، الذي أدارته مريم علي الحمادي عضو مجلس طلبة الجامعات والكليات في شرطة دبي، كل من: مها علي القرشي، أصغر عضو مجلس إدارة في الحكومة الاتحادية بالدولة، وسحر مسعود، طالبة مُبتكرة، والعالم الشاب سلطان سيف بن بدر، وعدد من أعضاء المجلس.

استعراض

استعرضت مها القرشي، تجربتها كأصغر عضو مجلس إدارة في المؤسسة الاتحادية للشباب في الحكومة الاتحادية، وعملها في مؤسسة دبي للمستقبل، في فريق عمل مختبرات المستقبل، وتجربتها في برنامج «سفراؤنا»، كما قدمت الطالبة سحر مسعود، تجربتها في التعلم الذاتي، من خلال المواقع والمنصات التعليمية، وكيف ساهم التعلم الذاتي في تطوير مهاراتها في التطبيقات الذكية، فيما استعرض سلطان سيف بن بدر، المُلقب بالعالم الإماراتي الشاب، تجربته في مجال التكنولوجيا والروبوتات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً