أمريكا تحبط تهريب كميات قياسية من النفط والأسلحة من إيران إلى اليمن وفنزويلا

أمريكا تحبط تهريب كميات قياسية من النفط والأسلحة من إيران إلى اليمن وفنزويلا







أعلنت الولايات المتحدة الخميس أكبر مصادرة على الإطلاق لوقود وأسلحة إيرانية غير شرعية، في شحنات متجهة إلى فنزويلا، وصادرت صاروخين إيرانيين كانا في طريقهما إلى الحوثيين باليمن. ويُذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية صنفت فيلق الحرس الثوري الإيراني، القوة العسكرية الإيرانية، منظمة إرهابية أجنبية في العام الماضي. ما يعني أن البضائع التي كان يحاول شحنها تخضع للضبط …




ناقلة نفط إيرانية (أرشيف)


أعلنت الولايات المتحدة الخميس أكبر مصادرة على الإطلاق لوقود وأسلحة إيرانية غير شرعية، في شحنات متجهة إلى فنزويلا، وصادرت صاروخين إيرانيين كانا في طريقهما إلى الحوثيين باليمن.

ويُذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية صنفت فيلق الحرس الثوري الإيراني، القوة العسكرية الإيرانية، منظمة إرهابية أجنبية في العام الماضي. ما يعني أن البضائع التي كان يحاول شحنها تخضع للضبط والمصادرة بموجب القانون الأمريكي.

وقال مساعد المدعي العام للأمن القومي جون ديمرز في مؤتمر صحافي إن سفينتين حربيتين أمريكيتين كانتا تقومان بعمليات أمنية في بحر العرب في نوفمبر (تشرين الثاني) وفبراير (شباط) الماضيين، اعترضتا سفنا تحمل مخزونات كبيرة من أسلحة إيرانية الصنع كانت متجهة للجماعات المسلحة في اليمن.

من جهة أخرى، استولت البحرية الأمريكية على ما يقرب من 1.1 مليون برميل من النفط الإيراني المكرر من أربع سفن متجهة إلى فنزويلا في أغسطس (آب) الماضي.

وحققت الولايات المتحدة ملايين الدولارات من بيع النفط الإيراني. وقال مايكل شيروين القائم بأعمال المدعي العام الأمريكي لمنطقة كولومبيا إن الأموال ستوجه إلى صندوق لضحايا الإرهاب.

وكشف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية ووزارة الخارجية الخميس أيضاً، عقوبات جديدة ضد 11 كيانًا و5 أفراد في هونغ كونغ، وإيران، وسنغافورة لتورطهم في بيع وشراء منتجات البتروكيماويات الإيرانية.

وشدد إليوت أبرامز، المبعوث الأمريكي الخاص بإيران وفنزويلا على أن “هذه العقوبات تضاف إلى 25 تصنيفاً متعلقا بصناعة النفط الإيرانية أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع”.

وتشن إدارة ترامب “حملة الضغط القصوى” ضد إيران ، والتي تتضمن عقوبات ضد قطاع الطاقة في البلاد، والبنوك، وصادرات الأسلحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً