مليونا درهم تعويضاً لطفل تعرض لدهس

مليونا درهم تعويضاً لطفل تعرض لدهس







أصدرت لجنة تسوية وحل المنازعات التأمينية بهيئة التأمين، خلال جلسة علنية حكمها في منازعة مشتكٍ آسيوي ضد إحدى شركات التأمين، حيث قضت بضرورة تعويض ذوي طفل تعرض لدهس مبلغ مليوني درهم نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت به، حيث أصيب الطفل بعاهة مستديمة قدرت بنسبة 100%. وبعد دراسة المنازعة والمستندات المقدمة فيها، خلصت الوقائع إلى تعرض ابن …

أصدرت لجنة تسوية وحل المنازعات التأمينية بهيئة التأمين، خلال جلسة علنية حكمها في منازعة مشتكٍ آسيوي ضد إحدى شركات التأمين، حيث قضت بضرورة تعويض ذوي طفل تعرض لدهس مبلغ مليوني درهم نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت به، حيث أصيب الطفل بعاهة مستديمة قدرت بنسبة 100%.

وبعد دراسة المنازعة والمستندات المقدمة فيها، خلصت الوقائع إلى تعرض ابن المشتكي إلى حادثة دهس من قبل «ع.ص» أثناء قيادته لسيارة مؤمن عليها لدى شركة المشتكي عليه. وثبت إهمال قائد السيارة الناشئ ورعونته وعدم احترازه بقيادته سيارته. وتم قيد القضية جزاء، مرور العين والتي أدين بها بالغرامة 4000 درهم وأصبح الحكم نهائياً. وتعرض الطفل لأضرار جسيمة تمثلت في جروح بالرأس وأخرى عميقة في الجمجمة وكدمات في الدماغ وإصابات بليغة في الرأس وكدمات في البطن والصدر، وعلى إثر ذلك أصبح طريحاً للفراش، وأصبحت لديه عاهة بنسبة 100%، الأمر الذي يستدعي تكاليف باهظة لعلاجه، إلى جانب حاجته الدائمة لرعاية طبية ومرافق دائم، لاسيما وأن الطفل يبلغ 5 أعوام من عمره.

وقالت المحامية والمستشارة القانونية جميلة البلوشي لـ«البيان»: «التمسنا من لجنة تسوية وحل المنازعات التأمينية إصدار قرارها بأن تؤدي الشركة المشتكى عليها التعويض مبلغ 10 ملايين درهم لجبر الضرر المادي والأدبي. وقضت المحكمة بإدانة المتسبب بحادثة الدهس بالغرامة 4000 درهم والرسوم الجزائية، وأصبح الحكم باتاً ونهائياً. وأضافت: «ولما جاء بمذكرة المشتكي الشارحة ما تعرض له طفله من أضرار جسدية أدت إلى عجزه 100% فإن اللجنة قدرت التعويض الجابر لجميع الأضرار التي لحقت به بمبلغ 2 مليون درهم، ولفتت إلى أن شركة التأمين رفضت دفع المبلغ، وقامت برفع دعوى لدائرة القضاء».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً