الولايات المتحدة تختبر صاروخاً بالستياً عابراً للقارات

الولايات المتحدة تختبر صاروخاً بالستياً عابراً للقارات







أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس أنها اختبرت بنجاح صاروخاً باليستياً عابراً للقارات من طراز “مينوتمان 3”. وذكرت القوات الجوية الأمريكية في بيان أنها أطلقت الصاروخ أحادي الرأس من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا، وقطع 6700 كيلومتراً فوق المحيط الهادئ قبل أن يسقط في البحر قرب جزر مارشال في المحيط الهادئ.كان من المقرر إجراء هذا الاختبار الثالث خلال هذا العام…




صاروخ باليستي أمريكي عابر للقارات من طراز مينوتمان 3 (أرشيف)


أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس أنها اختبرت بنجاح صاروخاً باليستياً عابراً للقارات من طراز “مينوتمان 3”.

وذكرت القوات الجوية الأمريكية في بيان أنها أطلقت الصاروخ أحادي الرأس من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا، وقطع 6700 كيلومتراً فوق المحيط الهادئ قبل أن يسقط في البحر قرب جزر مارشال في المحيط الهادئ.

كان من المقرر إجراء هذا الاختبار الثالث خلال هذا العام الأربعاء ولكنه تأجل يوماً بسبب الأحوال الجوية حول الجزر.

قال رئيس أركان القوات الجوية الجنرال تشارلز براون في بيان: “مثل عمليات الاختبارات السابقة أظهر هذا الحدث التزام القوات الجوية بالمشروع النووي للأمة مع ضمان أن الردع النووي للولايات المتحدة آمن ومضمون وفعال لردع خصومنا مع طمأنة حلفائنا وشركائنا”.

وتابع “يجب أن نواصل الاستثمار في هذا الردع المجدي، والطيارين الذين يدعمون هذه المهمة جزء من المرحلة الأكثر استجابة في ثالوثنا النووي”، في إشارة إلى الطرق الثلاث لإطلاق الأسلحة النووية، قاذفة قنابل استراتيجية، وصاروخ باليستي عابر للقارات، وصواريخ باليستية تطلق من الغواصات.

وصاروخ “مينوتمان 3” الباليستي الذي دخل الخدمة منذ 50 عاماً، هو الصاروخ أرض-جو الوحيد في الترسانة النووية الأمريكية منذ 2005، وهومثبت في قواعد بولايات وايومنغ، ونورث داكوتا، ومونتانا.

وذكرت القوات الجوية أنّها خططت لهذا الاختبار منذ أشور وأكّدت أنه لم يكن “استجابة أو رد فعل على الأحداث العالمية أو التوترات الإقليمية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً