«تنمية المجتمع»: 25% زيادة في عدد كبار المواطنين والمقيمين المسجلين بـ «الهيئة»

«تنمية المجتمع»: 25% زيادة في عدد كبار المواطنين والمقيمين المسجلين بـ «الهيئة»







حكومة دبي بادرت بتقديم المساعدات لتشمل كل كبار السن في الإمارة. من المصدر أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن ارتفاع عدد المسجلين في نظامها من كبار المواطنين والمقيمين، خلال العام الجاري، بنسبة 25% مقارنة بالعام الماضي.

أكدت أولويتهم في الحصول على خدمات الرعاية الصحية

alt

حكومة دبي بادرت بتقديم المساعدات لتشمل كل كبار السن في الإمارة. من المصدر

أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن ارتفاع عدد المسجلين في نظامها من كبار المواطنين والمقيمين، خلال العام الجاري، بنسبة 25% مقارنة بالعام الماضي.

وقالت مديرة إدارة كبار المواطنين في الهيئة، مريم الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»، إن عدد المتقدمين في السن، من المواطنين والمقيمين المسجلين في نظامها، وصل إلى 8812 مُسناً، مقارنة مع 7040 مُسناً حتى نهاية سبتمبر من العام الماضي، مؤكدة أولويتهم في الحصول على خدمات الرعاية الصحية والتأهيل.

وأوضحت الحمادي أن عدد كبار المواطنين، المسجلين في نظام الهيئة حالياً، يبلغ 8155، فيما بلغ عدد كبار المقيمين المسجلين في نظام الهيئة 657.

ويحصل كبار المواطنين في إمارة دبي على مجموعة من خدمات الرعاية الصحية والتأهيل، تضمن لهم الاستقرار المالي والنفسي، وذلك عبر تقديم الوثائق المطلوبة والتسجيل في نظام بطاقة «ذخر» التابع للهيئة.

وبادرت حكومة دبي بتقديم المساعدات وخدمات الرعاية لتشمل كل كبار السن في الإمارة، من مواطنين ومقيمين، من خلال حملة «نتواصل ونحمي»، لضمان سلامتهم الصحية والنفسية، وحمايتهم من الآثار السلبية المترتبة على جائحة «كورونا».

ووفقاً للحمادي، فإن أحدث البيانات عن عدد المسجلين في حملة «نتواصل ونحمي»، التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، في أبريل الماضي، تشير إلى بلوغ عددهم 15 ألفاً و479 مسناً، بينهم 7159 من المقيمين.

ولفتت الحمادي إلى تنفيذ الهيئة، في بداية أزمة «كورونا»، مشروع قاعدة بيانات لكبار المواطنين والمقيمين، للاستفادة منها في تطبيق مبادرة «نتواصل ونحمي»، التي تم خلالها جمع بياناتهم الاجتماعية والصحية، وأماكن إقامتهم، والتعرف إلى احتياجاتهم، ما أتاح الحصول على صورة أوسع حول الإجراءات والبرامج التي يجب اعتمادها لاستكمال منظومة الحماية والرعاية المطبقة لضمان سلامتهم.

وتابعت الحمادي أن الهيئة تنفّذ برامج رعاية ودمج مجتمعية لكبار المواطنين، بالتعاون مع المؤسسات وأفراد المجتمع، بما يتيح للجميع فرصة المشاركة في المسؤولية عن الارتقاء بحياتهم، مؤكدة أن هذا التوجه ينطلق من الرؤية الاستراتيجية لحكومة دبي، والتوصيات العالمية بضرورة تبنّي حلول دمج مستدامة لكبار السن، تقابل التزايد المتوقع لأعدادهم في الأعوام المقبلة.

يذكر أن تسجيل كبار المواطنين والمقيمين في دبي في حملة «نتواصل ونحمي» يهدف إلى منحهم الأولوية في استقبال اتصالاتهم في مركز القيادة والسيطرة بشرطة دبي، وتقديم أفضل الخدمات لهم عند الحاجة بسهولة ويسر، سواء كانت خدمات صحية أو غذائية أو اجتماعية أو غير ذلك.

1425 متطوعاً

قالت هيئة تنمية المجتمع في دبي إن حملة «نتواصل ونحمي» من أبرز الفعاليات التطوعية التي نظمتها، مشيرة إلى نجاحها في استقطاب عدد كبير من المتطوعين.

وأوضحت أن عدد المشاركين المتطوعين في المبادرة، المخصصة لحماية ورعاية وتأمين طلبات كبار المواطنين والمقيمين، بلغ ألفاً و425 متطوعاً.


«تبنّي حلول دمج مستدامة لرعاية كبار المواطنين تقابل زيادة أعدادهم في الأعوام المقبلة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً