«الذكاء الاصطناعي» يسجل 970 مخالفة استخدام هاتف أثناء القيادة في دبي

«الذكاء الاصطناعي» يسجل 970 مخالفة استخدام هاتف أثناء القيادة في دبي







انخفض مؤشر الحوادث المرورية في دبي، 46% خلال الأشهر التسعة الماضية من بداية العام حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي، ما أسهم في انخفاض نسبة الوفيات 42%، بواقع 76 حالة مقابل 132 وفاة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب سجلات الإدارة العامة للمرور التي اطلع عليها القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، خلال…

ff-og-image-inserted

نظام متطوّر يراقب سلوكيات السائقين بالذكاء الاصطناعي

  • المري نوّه بإنجازات إدارة المرور ومشروعاتها المستقبلية. من المصدر

انخفض مؤشر الحوادث المرورية في دبي، 46% خلال الأشهر التسعة الماضية من بداية العام حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي، ما أسهم في انخفاض نسبة الوفيات 42%، بواقع 76 حالة مقابل 132 وفاة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب سجلات الإدارة العامة للمرور التي اطلع عليها القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، خلال جولته في الإدارة ضمن برنامج التفتيش السنوي.

وكشفت الإدارة العامة للمرور عن حزمة من التقنيات المتطورة شملت، نظاماً متطوراً يرصد سلوكيات السائقين أثناء القيادة بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، التي تحاكي دور ضابط المرور، وتمكنت من تسجيل 970 مخالفة استخدام هاتف متحرك أثناء القيادة، بالإضافة إلى تجربة جهاز حديث لرصد مخالفات العبور الخاطئ للمشاة، استطاع خلال فترة تجربته تسجيل 179 مخالفة لمشاة لم يلتزموا بالعبور الصحيح، ما من شأنه تعريض حياتهم وسلامة الآخرين للخطر.

وتفصيلاً، أعلنت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، عن انخفاض مؤشر الوفيات 42%، وبواقع 76 حالة منذ بداية العام الجاري حتى نهاية شهر سبتمبر مقابل 132 وفاة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما انخفضت أعداد الإصابات البليغة 10.2%، وانخفضت الإصابات البسيطة 47.4%، كما انخفضت الإصابات المتوسطة 46%.

وسجلت الإدارة العامة للمرور 262 ألفاً و940 مخالفة مرورية خطرة خلال الأشهر التسعة الماضية، تنوعت بين القيادة بطريقة تعرض حياة السائق وسلامة الآخرين وأمنهم للخطر، وعدم التزام المركبات الخفيفة بخط السير الالزامي، والانحراف المفاجئ، وعدم صلاحية الإطارات أثناء السير، وعدم التزام المركبات الثقيلة بخط السير الالزامي، ونقل ركاب زيادة على المقرر في وسائل الحافلات الصغيرة (الميني باص)، وتجاوز سائقي الشاحنات بصورة خطرة، ودخول الطريق دون التأكد من خلوه، والتجاوز من ناحية كتف الطريق، وعدم ترك مسافة كافية خلف المركبات الأمامية، وعدم التزام سائقي المركبات بعلامات وارشادات المرور، وعبور المشاة للطريق من غير الأماكن المخصصة لعبورهم، إضافة إلى وقوف وسط الطريق دون مُبرر.

ونوّه القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، بإنجازات الإدارة العامة للمرور ومشروعاتها المستقبلية، مؤكداً أهمية العمل ضمن خطط استراتيجية واضحة وتسخير كل التقنيات الحديثة والتكنولوجيا وتطويعها، والاستفادة منها في تطوير منظومة العمل واستدامتها، وتأهيل خبراء في مختلف التخصصات المرورية.

من جهته، كشف مدير إدارة حوادث السير، المقدم عبدالله بن غالب، عن تسجيل حالة وفاة واحدة خلال شهر سبتمبر الماضي، عازياً ذلك إلى تكثيف حملات التوعية والمبادرات المرورية، موضحاً أن الإدارة نظمت ست حملات توعية خلال العام الجاري، استفاد منها أكثر من 36 ألف شخص، شملت سلامة المشاة، ورمضان بلا حوادث، والانحراف المفاجئ، وعدم ترك مسافة كافية، وصيف بلا حوادث، والعودة إلى المدارس.

وأفاد بأن مخالفة عدم تقدير مستعملي الطريق تصدرت قائمة أسباب الحوادث المرورية المؤدية إلى الوفاة، يليها عدم ترك مسافة كافية، ثم الوقوف وسط الطريق، والسرعة الزائدة، والإهمال وعدم الانتباه، ومخالفات أخرى بنسب متفاوتة.

وكشف مدير إدارة التقنيات المرورية في الإدارة العامة للمرور، العقيد محمد كرم، عن تسجيل 113 ألفاً و580 مخالفة مرورية بواسطة تقنية «التحليل الآلي» دون أي تدخل بشري، لافتاً إلى أن المشروع يعتمد على الترحيل الآلي لعملية معالجة وإدخال وترحيل مخالفات أجهزة الضبط التقني دون تدخل بشري باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، لضمان الدقة في الضبط والتسجيل.

وعرض نظاماً متطوراً لمراقبة أماكن عبور المشاة، بواسطة جهاز يحتوي على عدد من الكاميرات وأجهزة الاستشعار المرتبطة بالإشارة الضوئية يستخدم في مراقبة منطقة العبور ورصد المخالفين من المشاة، لافتاً إلى تسجيل 179 مخالفة عبور خاطئ بواسطة جهاز واحد يخضع للتجربة في الوقت الراهن.

واستعرض جهازاً يرصد سلوكيات السائقين بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تحاكي الدور الحقيقي لضابط المرور، مشيراً إلى تحرير 970 مخالفة استخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة بواسطة هذا النظام.

تدريب حراس الأمن

عرض مدير المعهد المروري، العقيد عصام العور، مشروعات المعهد، وشملت مشروع المعهد المروري الذكي، ومشروع الاعتماد الدولي للمعهد المروري، ومشروع تدريب حراس الأمن الذي شمل أكثر من 2000 حارس أمن منذ انطلاق المشروع في عام 2018.

فيما نفذت إدارة الحملات والتوعية المرورية، التابعة للإدارة العامة للمرور، عدداً من الحملات خلال العام الجاري تزامناً مع جائحة فيروس كورونا المستجد استفاد منها 7690 شخصاً.

حملات الدراجات الهوائية

أسفرت حملات الدراجات الهوائية والكهربائية، التي نفذتها دوريات مرور ديرة وبر دبي، عن ضبط 12 ألفاً و234 دراجة هوائية وكهربائية، كما تم ضبط 694 دراجة نارية، مقارنة بـ2356 دراجة هوائية وكهربائية و392 دراجة نارية خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.


263

ألف مخالفة مرورية خطرة سجلتها إدارة المرور خلال الأشهر التسعة الماضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً