تفاصيل صادمة حول وفاة رضيع مصري جوعاً

تفاصيل صادمة حول وفاة رضيع مصري جوعاً







كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر  مع والدي “رضيع طوخ”  الذي توفي من شدة الجوع بعدما تركاه والداه لمدة 9 أيام وحيدا بالمنزل دون طعام أو شراب،عن تفاصيل صادمة،  خاصة بعد الاستماع لأقوال الزوجين الذين تبادلا الاتهامات فيما بينها لينأى كل منهما بنفسه بعيداً عن الواقعة، وأيضا بعد الاستماع لمكالمة هاتفية فيما بينهما سجلها تليفون…

كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر مع والدي “رضيع طوخ” الذي توفي من شدة الجوع بعدما تركاه والداه لمدة 9 أيام وحيدا بالمنزل دون طعام أو شراب،عن تفاصيل صادمة، خاصة بعد الاستماع لأقوال الزوجين الذين تبادلا الاتهامات فيما بينها لينأى كل منهما بنفسه بعيداً عن الواقعة، وأيضا بعد الاستماع لمكالمة هاتفية فيما بينهما سجلها تليفون الزوجة.

وأوضحت النيابة، أن المتهمة “الأم” أكدت أن هاتفها يسجل ما يجري من محادثات عبره تلقائياً، واستمعت النيابة العامة بعد فحصه إلى محادثة بينها وزوجها أخبرها فيها بتوجهه عائداً إلى مسكنهما، وسألها عن الرضيع فأجابته أنها تركته ليرعاه ولا تعلم عنه شيئاً، ثم التفتا في حديثهما إلى أمور أخرى غير مكترثين بحال الرضيع.

فيما أكدت الأم بأقوالها أمام النيابة، أن زوجها أخذ الرضيع عنوة منها حال مغادرتها المسكن على إثر خلافهما، وأنها لم تطمئن على حاله خلال الأيام التسعة حتى وفاته إلا من خلال جارة لها طلبت منها إرسال ابنتها لاستطلاع أمر الرضيع، مؤكدة أنها وزوجها دائما الخلاف، وأنها اعتادت لذلك ترك مسكن الزوجية وابنيها الرضيعَ وشقيقَه بإرادتها تارةً أو عنوةً تارةً أخرى.

وأمرت النيابة العامة بحبس الزوجين أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامهما بقتلهما عمدًا نجلَهما الرضيع البالغ ثلاثة أشهر بتركه دون رعاية حتى وفاته، وقد قرر القاضى الجزئي استمرار حبسهما احتياطيًّا خمسة عشر يومًا أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً