متطرفون إسلاميون يقتلون 18 ويحرقون كنيسة في الكونغو

متطرفون إسلاميون يقتلون 18 ويحرقون كنيسة في الكونغو







قالت جماعة حقوقية ولجنة محلية إن مهاجمين قتلوا 18 شخصاً على الأقل وأحرقوا كنيسة في قرية بشرق الكونغو واتهموا مقاتلين من جماعة إسلامية متطرفة في المنطقة بالمسؤولية عن الهجوم. وأكد الجيش الهجوم على قرية بيتي بإقليم كيفو الشمالي، لكنه امتنع عن ذكر عدد القتلى.وقتلت القوات الديمقراطية المتحالفة، الجماعة الأوغندية المسلحة الناشطة في شرق الكونغو منذ التسعينيات، ما يربو …




مسلحون متطرفون في شرق الكونغو الديمقراطية (أرشيف)


قالت جماعة حقوقية ولجنة محلية إن مهاجمين قتلوا 18 شخصاً على الأقل وأحرقوا كنيسة في قرية بشرق الكونغو واتهموا مقاتلين من جماعة إسلامية متطرفة في المنطقة بالمسؤولية عن الهجوم.

وأكد الجيش الهجوم على قرية بيتي بإقليم كيفو الشمالي، لكنه امتنع عن ذكر عدد القتلى.

وقتلت القوات الديمقراطية المتحالفة، الجماعة الأوغندية المسلحة الناشطة في شرق الكونغو منذ التسعينيات، ما يربو على ألف مواطن منذ مطلع 2019 وفق بيانات الأمم المتحدة، رغم تكرار العمليات العسكرية التي تستهدف تدميرها.

وقال كينوس كاتوهو، رئيس إحدى الجماعات المحلية المدافعة عن الحقوق: “لدينا حصيلة مؤقتة للقتلى تبلغ 18 شخصاً قتلوا بطريقة وحشية”.

واتهمت السلطات الجماعة المسلحة بالهجوم على السجن الرئيسي في مدينة بيني في 20 أكتوبر (تشرين الأول) وإطلاق سراح أكثر من 1300 سجين بينهم عدد غير معلوم من مقاتليها، وأعضاء في جماعات مسلحة أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً