ماكرون يتوجه إلى مركز الأزمات في وزارة الداخلية بعد هجوم نيس

ماكرون يتوجه إلى مركز الأزمات في وزارة الداخلية بعد هجوم نيس







ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توجه إلى مركز الأزمات في وزارة الداخلية في أقاب الهجوم الذي وقع صباح اليوم قرب كنيسة نوتردام.

ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توجه إلى مركز الأزمات في وزارة الداخلية في أقاب الهجوم الذي وقع صباح اليوم قرب كنيسة نوتردام.

وأعلن قصر الإليزيه أن إيمانويل ماكرون سيتجه إلى موقع الحادثة.

ووقع هجوم بسكين في منطقة كاتدرائية نوتردام دي لاسومبشن في نيس حوالي الساعة 9 صباح يوم الخميس 29 أكتوبر. وقالت مصادر بالشرطة إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا ، بينهم رجل وامرأتان، وأصيب عدد آخر.

وتم ذبح أول امرأة داخل الكنيسة، وأصيب الثاني، وهو رجل ، بطعنة قاتلة. وقُتلت الثالثة في حانة أمام الكنيسة التي لجأت إليها.

وتدخلت الشرطة الوطنية وشرطة البلدية وتم اعتقال الجاني بعد إصابته برصاص شرطة البلدية، وتم نقله إلى المستشفى.

وفتح مكتب المدعي العام الوطني لمكافحة الإرهاب تحقيقاً في “الاغتيال” و “محاولة الاغتيال”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً