نتائج “مشجعة” لدواء تناوله ترامب ضد كورونا

نتائج “مشجعة” لدواء تناوله ترامب ضد كورونا







قالت شركة “ريجينيرون”، التي قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الفضل في شفائه من كوفيد-19 يعود لدواء تجريبي من إنتاجها، وإن العقار أظهر نتائج إيجابية على عدد من المرضى.

قالت شركة “ريجينيرون”، التي قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الفضل في شفائه من كوفيد-19 يعود لدواء تجريبي من إنتاجها، وإن العقار أظهر نتائج إيجابية على عدد من المرضى.

وأعلنت الشركة، الأربعاء، أن مزيج الأجسام المضادة REGN-COV2 قلل بشكل ملحوظ عدد الزيارات الطبية لنحو 800 مريض بكوفيد-19 خضعوا لتجربة قامت بها، وتنوعت أعراضهم بين خفيفة ومتوسطة.

وأوضحت أن المرضى الذين عولجوا بالدواء خارج المستشفيات قاموا بزيارات متعلقة بمرضهم بنسبة أقل حوالي 57 في المئة من أولئك الذين عولجوا بدواء وهمي، وذلك خلال فترة 29 يوما.

ووصل هذا الانخفاض في عدد الزيارات إلى حوالي 72 في المئة بين المرضى، الذين يعانون من واحد أو أكثر من عوامل خطر، مثل تجاوز سن الخمسين، والسمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والتمثيل الغذائي، والرئة، والكبد، وأمراض الكلى، وحالة نقص المناعة.

وكان الرئيس الأمريكي، الذي أصيب بالفيروس وشفي منه، قد قال إن الفضل في شفائه يعود لأدوية الأجسام المضادة التي تنتجها شركتا “ريجينيرون” و”إيلي ليلي” مشيرا إلى أنه يرغب في استصدار موافقة سريعة عليها وطرحها في المستشفيات.

وأوضح، في مقابلة إذاعية سابقة، أنه كان من المحتمل ألا يتمكن من التعافي من دون هذه الأدوية التي تلقاها لمحاربة المرض، وفق “قناة الحرة”.

وأعلنت “ريجينيرون”، الشهر الماضي، أن العلاج يقلل من مستويات الفيروس في الجسم، ويحسن الأعراض لدى المرضى الذين لم يدخلوا المستشفيات.

ووصف، موقع بلومبيرغ، نتائج التجربة الأخيرة بأنها “إشارة مشجعة أخرى في السباق لإيجاد علاج للفيروس القاتل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً