بن بيه يؤكد أهمية أتباع أديان العائلة الإبراهيمية في نشر قيم السلم

بن بيه يؤكد أهمية أتباع أديان العائلة الإبراهيمية في نشر قيم السلم







أكد العلامة عبدالله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي أهمية أدوار أتباع أديان العائلة الإبراهيمية في نشر قيم السلم وتعزيزه في العالم، مضيفاً: «أبناء العائلة الإبراهيمية يتشاركون في الرواية الأصيلة للقيم والفضيلة وأصول الأخلاق التي تؤسّس للسلام والتعايش بين مختلف الشعوب».

أكد العلامة عبدالله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي أهمية أدوار أتباع أديان العائلة الإبراهيمية في نشر قيم السلم وتعزيزه في العالم، مضيفاً: «أبناء العائلة الإبراهيمية يتشاركون في الرواية الأصيلة للقيم والفضيلة وأصول الأخلاق التي تؤسّس للسلام والتعايش بين مختلف الشعوب».

جاء ذلك خلال مشاركة بن بيه في المؤتمر الافتراضي الدولي «دور العائلة الإبراهيمية في تعزيز السلام في العالم» بدعوة من السفير جاكوب توبينج رئيس معهد ليمينا ورعاية فخر الرازي وزير الشؤون الدينية في جمهورية إندونيسيا.

وقال العلامة بن بيه إنه من هذا المنطلق فقد قام منتدى تعزيز السلم، انطلاقاً من أبوظبي – فضاء الإنسانية والتسامح – وبالتعاون مع قيادات دينية من أنحاء العالم بوضع الأسس لصناعة تحالف أخلاقي بين ديانات العائلة الإبراهيمية الثلاث بكل فصائلها ومذاهبها، وبمشاركة محبّي الخير من أبناء العائلة الإنسانية الكبرى ويسعى هذا الحلف الذي اختار اسم حلف الفضول الجديد إلى التعايش السعيد في هذا العالم الذي نعيشه اليوم، باعتباره ضرورة حاقة وواجباً دينياً تدعو إليه جميع الديانات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً