محمد بن زايد: تجمعنا مع المغرب روابط أخوة وتعاون مشترك

محمد بن زايد: تجمعنا مع المغرب روابط أخوة وتعاون مشترك







تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالاً هاتفياً من أخيه الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة. وجرى خلال الاتصال بحث العلاقات الأخوية وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الشقيقين.

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالاً هاتفياً من أخيه الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة. وجرى خلال الاتصال بحث العلاقات الأخوية وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الشقيقين.

تنسيق وتشاور

ويأتي الاتصال في إطار التنسيق والتشاور الدائمين بين قيادتي البلدين، وما يجمعهما من عمق أواصر الأخوة الصادقة وعلاقات التعاون المثمر والتضامن الفاعل الذي يجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية.

موقف ثابت

وتأكيداً لموقف دولة الإمارات الثابت في دعم المملكة المغربية الشقيقة أعلم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الملك محمد السادس خلال الاتصال، بقرار دولة الإمارات فتح قنصلية عامة في مدينة العيون، بالأقاليم الجنوبية للمملكة تجسيداً لموقف الدولة الثابت في الوقوف مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة في المحافل الإقليمية والدولية.. وثمّن سموه علاقة دولة الإمارات بالمغرب والدور القيادي الرائد للملك محمد السادس، مؤكداً ما يجمع البلدين الشقيقين من روابط الأخوة والتعاون المشترك.

شكر جزيل

وبهذه المناسبة، عبّر الملك، عن شكره الجزيل وتقديره الكبير لصاحب السمو ولي عهد أبوظبي لهذا القرار التاريخي المهم الداعم للوحدة الترابية للمملكة على هذا الجزء من ترابه، خاصة أن دولة الإمارات شاركت في «المسيرة الخضراء» المظفرة. كما أعرب عن اعتزازه العميق بقرار الإمارات، كونها أول دولة عربية، تفتح قنصلية عامة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، وهو قرار يجسد موقفها الثابت في الدفاع عن حقوق المغرب المشروعة وقضاياه العادلة، ووقوفها الدائم إلى جانبه في مختلف المحافل الجهوية والدولية، مضيفاً أن هذا القرار ليس غريباً عن دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقيادتها الحكيمة، في نصرة القضايا العادلة والمشروعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً