“عقد الزواج عن بُعد”.. خدمة جديدة في دبي لمكافحة كورونا

“عقد الزواج عن بُعد”.. خدمة جديدة في دبي لمكافحة كورونا







“يمكنك عقد زواجك عن بُعد أو بحضور المأذون الشرعي”.. هكذا أعلنت محاكم دبي، اليوم، عن آلية جديدة لإتمام مراسم الزواج في ظل الجهود الوطنية المتخذة لمكافحة انتشار كورونا. وتعتمد الآلية الجديدة على أن المأذونين الشرعيين سيستعينون بالاتصال عن بُعد في عقود للزواج بحضور الأطراف في مجلس واحد حقيقي أو مجلس إلكتروني، أو بحضور المأذون الشرعي، مع …

“يمكنك عقد زواجك عن بُعد أو بحضور المأذون الشرعي”.. هكذا أعلنت محاكم دبي، اليوم، عن آلية جديدة لإتمام مراسم الزواج في ظل الجهود الوطنية المتخذة لمكافحة انتشار كورونا.

وتعتمد الآلية الجديدة على أن المأذونين الشرعيين سيستعينون بالاتصال عن بُعد في عقود للزواج بحضور الأطراف في مجلس واحد حقيقي أو مجلس إلكتروني، أو بحضور المأذون الشرعي، مع الالتزام بالتدابير الاحترازية في موقع الزواج.

وقال محمد العبيدلي، المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعاوى، اليوم، إن عقود الزواج تجرى باختيار الزوجين إما بتقنيات الاتصال عن بعد لإجراء عقود الزواج مع الأطراف سواء بحضور أطراف العقد في مجلس حقيقي واحد أو يتم العقد في مجلس إلكتروني عن طريق تقنية التواصل عن بعد أو بحضور المأذون الشرعي في موقع الزواج في ظل الإجراءات الاحترازية.

وأضاف “العبيدلي” أنه يمكن إتمام عقد الزواج في مركز خدمات محاكم دبي، فرع وافي مول، لافتاً إلى أنه بالنسبة للإشهادات والتصديقات الشرعية فإنه يتم قيد الطلب وتسديد الرسوم إلكترونياً ويتواصل المصدق الشرعي مع الأطراف والشهود للتأكد من شخصياتهم واستيفاء الأوراق المطلوبة وإصدار إشهاد إلكتروني يتم إرساله عن طريق البريد الإلكتروني.

وأشار إلى أن عدد الإشهادات بلغ خلال الربع الثالث 3514 إشهادا، حيث أنه يجرى تسجيل واستلام الملفات وإدارة الجلسات الأسرية عن بعد.

وواصل أنه تبدأ بتسجيل الطلب بنجاح وبعد أن يقوم العميل بتسجيل بيانات الملف والموضوع عبر خدمة المشتركين وحصوله على اسم المستخدم وكلمة المرور يتم إرسال بريد إلكتروني للعميل بتأكيد نجاح عملية التسجيل.

وزاد أنه سيتم تزويد المتعامل بالموعد خلال يومي عمل عن طريق إرسال رسالة نصية على الهاتف بتحديد الموعد وفي يوم الموعد المحدد يقوم الموجّه الأسري بالتواصل عن بعد مع المدعي “فاتح الملف”.

وتابع أنه من ثم تستمر جميع الجلسات “عن بعد” حيث بلغت عدد الملفات المتداولة منذ بداية الأزمة إلى 4946 ملفا تمت إدارته عن بعد بنسبة 100 % وبلغت عدد الجلسات الأسرية 13453 جلسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً