أول تعليق من السيسي على الرسوم المسيئة

أول تعليق من السيسي على الرسوم المسيئة







أكد  الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إن الاستعلاء بالحرية درب من التطرف، مضيفا ” كفى إيذاء لنا”، في أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إن الاستعلاء بالحرية درب من التطرف، مضيفا ” كفى إيذاء لنا”، في أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأكد خلال احتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، أن حرية التعبير يجب أن تتوقف عندما يصل الأمر إلى جرح مشاعر أكثر من مليار ونصف شخص في أول تعليق على الرسوم المسيئة.

وشدد الرئيس المصري على الرفض القاطع لأي أعمال عنف أو إرهاب من أي طرف تحت شعار الدفاع عن الدين أو الرموز أو المقدسات الدينية.

وأضاف : “هناك كلام كتير ونقاش ولغط كثير واحنا كمسلمين من كمال إيماننا إن إحنا نؤمن بكافة الديانات الأخرى ولا يستطيع مسلم أن يقول إنه كامل الايمان إلا إذا أقر واعترف من صميم قلبه بجميع الرسل.. نحترم جميع الرسل ونوقرهم لانهم المختارون من قبل الله”.

وأكد الرئيس السيسي، أن الإساءة الى الأنبياء والرسل استهانة بقيم دينية رفيعة، وجرح مشاعر الملايين حتى لو كانت الصورة المقدمة هي صورة التطرف، فلا يمكن أن يحمل المسلمون بمفاسد وشرور فئة قليلة انحرفت..نحن أيضا لنا حقوق في ألا تجرح شعورنا ولا تؤذى قيمنا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً