دراسة: “الأسبرين” يحد من خطورة أعراض “كورونا” ويقي خطر الوفاة

دراسة: “الأسبرين” يحد من خطورة أعراض “كورونا” ويقي خطر الوفاة







كشفت دراسة علمية، عن أن تناول الأسبرين يقلل من خطر إصابة مرضى فيروس “كورونا” بالتعب الشديد أو الوفاة. وأوضحت الدراسة وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن تناول حبة يوميا يقي المصاب بكوفيد 19 من الدخول إلى وحدة العناية المركزة أو الوضع على جهاز التنفس الصناعي بنسبة تزيد على 40%، ويقلل من خطر الوفاة بمقدار النصف تقريبًا. وأبدى الفريق …

 دراسة: كشفت دراسة علمية، عن أن تناول الأسبرين يقلل من خطر إصابة مرضى فيروس “كورونا” بالتعب الشديد أو الوفاة.

وأوضحت الدراسة وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن تناول حبة يوميا يقي المصاب بكوفيد 19 من الدخول إلى وحدة العناية المركزة أو الوضع على جهاز التنفس الصناعي بنسبة تزيد على 40%، ويقلل من خطر الوفاة بمقدار النصف تقريبًا.

وأبدى الفريق الطبي في كلية الطب بجامعة “ميريلاند يو إم إس أو إم”، تفاؤلًا حذرًا حيال الدراسة، وبشأن فعالية هذا الدواء السهل.

ووصف المشرف على الدراسة، والأستاذ المساعد في علم التخدير بالجامعة الدكتور جوناثان تشاو، هذه نتيجة بالمهمة، مضيفًا: “إذا تم تأكيد النتائج التي توصلنا إليها، فستجعل الأسبرين أول دواء متاح على نطاق واسع بدون وصفة طبية لتقليل الوفيات بين مرضى كوفيد 19”.

وأجرى الفريق الطبي الدراسة من خلال متابعة السجلات الطبية لـ412 مريضًا بكورونا تم علاجهم في المركز الطبي بجامعة ميريلاند في بالتيمور، وثلاثة مستشفيات أخرى، حيث وجدوا أن ربع المرضى يتناولون جرعة يومية منخفضة من الأسبرين قبل أو بعد دخولهم مباشرة لإدارة أمراض القلب والأوعية الدموية.

وبيَّنت الدراسة أن استخدام الأسبرين يوميًا قلل من خطر دخول وحدة العناية المركزة بنسبة 43%، وقلل من خطر التعرض لجهاز التنفس الصناعي بنسبة 44%، كما قلل من خطر الوفاة في المستشفى بنسبة 47% مقارنةً بمَن لم يتناولوا الأسبرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً