أوروبا تحمّل الميليشيا الاستهتار بـ«صافر»

أوروبا تحمّل الميليشيا الاستهتار بـ«صافر»







حمّلت بعثة الاتحاد الأوروبي، وسفراء دول الاتحاد لدى اليمن، ميليشيا الحوثي مسؤولية أي تسرب قد يحصل في خزان النفط العائم صافر، داعين إلى السماح الفوري ودون شروط، لفرق الأمم المتحدة لتقييم حالة الخزان.

حمّلت بعثة الاتحاد الأوروبي، وسفراء دول الاتحاد لدى اليمن، ميليشيا الحوثي مسؤولية أي تسرب قد يحصل في خزان النفط العائم صافر، داعين إلى السماح الفوري ودون شروط، لفرق الأمم المتحدة لتقييم حالة الخزان.

ودعا سفراء الاتحاد في بيان، الميليشيا إلى التعاون الكامل مع الأمم المتحدة، عبر السماح لفريق الخبراء بالوصول إلى السفينة دون قيود أو تأخير، مضيفاً: «ما لم يُسمح لفريق الأمم المتحدة الوصول إلى السفينة دون أي عوائق، ستكون الميليشيا مسؤولة في حالة حدوث كارثة على مستوى الإقليم».

وحضّ السفراء، الميليشيا على استشعار مدى خطورة الأمر واستشعار المسؤولية، مشيرين إلى أنّ من مصلحة اليمنيين القيام بكل شيء ممكن لمنع حدوث كارثة محتملة، مضيفين: «وضع خزان صافر العائم قبالة ساحل الحديدة على البحر الأحمر، في خطر وشيك سينجم عنه كارثة صحية وبيئية واقتصادية كبرى ستؤثر على ملايين الناس في اليمن وأبعد من ذلك».

ونوّه السفراء بأنّ الدراسات أظهرت أنّ حدوث تسرب كبير للنفط سيؤدي إلى خروج ميناء الحديدة عن الخدمة، ما سيؤثر على الأمن الغذائي، فضلاً عن التداعيات الكارثية على الثروة السمكية والنظام البيئي، وقد يؤثر على التجارة البحرية، فضلاً عن أنّ إمكانية فقدان خاصية طفو النفط سيعقد أي عملية لتنظيف التسرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً