الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في بيشاور

الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في بيشاور







دانت دولة الإمارات بشدة، الهجوم الإرهابي، الذي وقع أمس في مدرسة دينية بمدينة بيشاور شمال باكستان، وأدى إلى سقوط عدد من القتلى المدنيين الأبرياء، من بينهم أطفال، وجرح آخرين. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، إن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، الذي يستهدف زعزعة…

دانت دولة الإمارات بشدة، الهجوم الإرهابي، الذي وقع أمس في مدرسة دينية بمدينة بيشاور شمال باكستان، وأدى إلى سقوط عدد من القتلى المدنيين الأبرياء، من بينهم أطفال، وجرح آخرين. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، إن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

انفجار

وقتل ثمانية طلاب فيما أصيب العشرات، في انفجار قنبلة بقاعة الدراسة الرئيسية في مدرسة دينية شمال غرب باكستان، أمس، وفق ما أفادت مصادر أمنية. وقال أنيس أحمد، من مستشفى ليدي ريدينج بمدينة بيشاور، إنّ الانفجار تسبب في إصابة أكثر من 110 من الطلاب، أصيب بعضهم بحروق. وأعلنت الشرطة والأطقم الطبية في البداية أن جميع الضحايا من الأطفال، إلا أنه اتضح لاحقاً أن معظمهم في بداية العشرينيات.

حقيبة متفجّرات

في الأثناء، قالت الشرطة، إنه تم تدبير الانفجار بدقة، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عنه. وصرّح المسؤول الأمني المحلي، محمد علي خان بأنّ القنبلة انفجرت في مدينة بيشاور عندما كان الطلاب يحضرون دروساً في القرآن الكريم في الصباح الباكر. وكشف أن لقطات كاميرات المراقبة أظهرت شخصاً دخل المدرسة الإسلامية الساعة الثامنة صباحاً، قبل أن يترك حقيبة مليئة بالمتفجرات داخل القاعة، مشيراً إلى أن القنبلة، التي كانت تحتوي على ستة كيلو جرامات من المواد المتفجرة، أصابت تقريباً كل من كان في القاعة، وتسببت في إحداث حفرة عميقة. وقال خان إنه جرى إغلاق المنطقة، وتبحث الشرطة عن الشخص الذي ترك الحقيبة. وقال بلال فائزي، الذي شارك في عملية الإنقاذ، إن العملية اكتملت، وتم نقل القتلى والمصابين إلى المستشفى. وأدان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، التفجير، وقال إن حكومته تعمل على ضمان تقديم الإرهابيين المسؤولين عن هذا الهجوم الوحشي الجبان إلى العدالة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً