هيئة الطرق والمواصلات بدبي تحتفل بالذكرى السنوية الـ 15 لتأسيسها

هيئة الطرق والمواصلات بدبي تحتفل بالذكرى السنوية الـ 15 لتأسيسها







تحتفل هيئة الطرق والمواصلات في دبي، الأحد المقبل، الموافق الأول من نوفمبر، بالذكرى السنوية الـ15 لتأسيسها، التي تصادف أيضاً الاحتفال بالدورة الـ11 ليوم المواصلات العامة، متوجة بإنجازات ونجاحات كبيرة وضعتها في مصاف الهيئات والدوائر المتميزة على مستوى حكومة دبي وعلى مستوى العالم، حيث أنجزت الهيئة خططها الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية لشبكة الطرق ومنظومة النقل الجماعي،…

ff-og-image-inserted
  • دبي تتمتع بشبكة واسعة من الطرق والجسور. من المصدر

  • مطر الطاير:

    «الهيئة ماضية في تنفيذ مشروعات ومبادرات تطوير البنية التحتية، ومستوى جودة الحياة في دبي».

تحتفل هيئة الطرق والمواصلات في دبي، الأحد المقبل، الموافق الأول من نوفمبر، بالذكرى السنوية الـ15 لتأسيسها، التي تصادف أيضاً الاحتفال بالدورة الـ11 ليوم المواصلات العامة، متوجة بإنجازات ونجاحات كبيرة وضعتها في مصاف الهيئات والدوائر المتميزة على مستوى حكومة دبي وعلى مستوى العالم، حيث أنجزت الهيئة خططها الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية لشبكة الطرق ومنظومة النقل الجماعي، ومرافق المشاة والسلامة المرورية، وقامت بتنفيذ وتشغيل العديد من المشروعات الاستراتيجية، سواء لتطوير شبكات الطرق أو شبكات وخدمات النقل الجماعي.

وقد تميزت مسيرة الهيئة بالتركيز على الاستدامة وإحداث نقلة نوعية في خدمات النقل الجماعي، من خلال تنفيذ مترو دبي وترام دبي، ومحطات الحافلات الجديدة، وتطوير شبكة وخدمات الحافلات والنقل البحري، إضافة إلى تطوير شبكة الطرق والجسور والتقاطعات، والأنظمة التقنية والتطبيقات الذكية، وتطبيق عدد من سياسات النقل سعياً إلى توفير نظام نقل متكامل ومستدام.

وعبّر المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، مطر محمد الطاير، عن جزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس المجلس التنفيذي، على دعمهم الكبير ورعايتهم المستمرة لمسيرة عمل الهيئة، حيث كان العامل الرئيس في النجاحات التي حققتها الهيئة طوال الأعوام الماضية.

وأكد أن الهيئة ماضية في تنفيذ مشروعات ومبادرات تطوير البنية التحتية والخدمات، لمنظومة النقل الجماعي وشبكات الطرق، وتطوير مستوى جودة الحياة في المدينة بما يحقق السعادة للسكان من مواطنين ومقيمين وزوار، وتعزيز التحول الذكي في الخدمات التي تقدمها الهيئة للمتعاملين، وتطوير منظومة العمل بكل أبعادها، عبر تطبيق ممارسات ومبادئ «المرونة المؤسسية» لتكون الهيئة قادرة على استيعاب المتغيرات المتلاحقة، ومواكبة التوجهات العالمية بفاعلية تضمن بقاءها بالصدارة في مجالات اختصاصها.

وقال الطاير: «تمتلك إمارة دبي بنية تحتية متميزة عالية المستوى في مجال الطرق والمواصلات، وتمتاز هذه المنظومة بجودتها العالية وتغطيتها الجغرافية الشاملة لجميع مناطق إمارة دبي، حيث ارتفع إجمالي أطوال شبكة الطرق في دبي إلى قرابة 18 ألف مسرب – كم في نهاية عام 2019، مقارنة بـ8715 مسرباً – كم عام 2006، وارتفع عدد جسور وأنفاق المشاة من 13 جسراً في 2006 إلى 119 جسراً ونفقاً في 2019، وأسهمت جهود تطوير معايير السلامة المرورية في خفض معدل وفيات حوادث الطرق من قرابة 22 حالة وفاة لكل 100 ألف من السكان عام 2006 إلى 2.3 حالة وفاة في 2019.

وأشار إلى أن أطوال مسارات الدرّاجات الهوائية ارتفعت من 10 كم فقط في 2006 إلى أكثر من 425 كم في 2019، وأسهمت هذه الشبكة في حصول دولة الإمارات على المركز الأول فـي جودة الطرق عالمياً، خلال الفترة من 2013-2017، والمركز الأول في مؤشر الرضا عن نظام الطرق والطرق السريعة 2020، كما أسهم تطوير منظومة النقل الجماعي بإمارة دبي في زيادة نسبة مستخدمي وسائل النقل الجماعي من 6% عام 2006، إلى 18% عام 2019، ما عزز من تنافسية الإمارة في استضافة الفعاليات العالمية، مثل معرض «إكسبو 2020»، وتسعى الهيئة لتحقيق الهدف الاستراتيجي في الوصول بنسبة رحلات وسائل النقل الجماعي بحلول 2030 إلى 26%.

وأضاف: «نقل مترو دبي، الذي أكمل 11 عاماً، قرابة 1.6 مليار راكب، وحقق مؤشرات أداء استثنائية في دقة الالتزام بمواعيد الرحلات بلغت 99.7%، وحصل المترو على نسبة تقييم مرتفعة لأنظمة السلامة والأمان من قبل مكتب تنظيم الطرق والسكك الحديدية للمملكة المتحدة تجاوزت 80%».

وأشار إلى أن الهيئة أنجزت مشروع مترو دبي في موعده المحدد، على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالعالم آنذاك، ونفذت مشروعات بالغة التعقيد، مثل مشروع قناة دبي المائية التي قطعت شوارع ومناطق حيوية، مثل شوارع الشيخ زايد والخيل وجميرا والوصل، كما استطاعت الهيئة التكيف بصورة سريعة مع متطلبات برنامج التعقيم الوطني خلال جائحة (كورونا)، والانتقال السلس إلى العمل عن بُعد، نظراً إلى الجاهزية العالية للبنية التحتية التقنية للهيئة، إذ لم يتوقف العمل واستمر بصورة طبيعية جداً، واستمرت الهيئة في تنفيذ مشروعاتها وفقاً للبرنامج الزمني المعتمد.

تطوير محطات

أكد المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، مطر محمد الطاير، إنجاز الهيئة معظم المشروعات الإنشائية للطرق والمواصلات، ضمن الخطة المتكاملة لتلبية متطلبات استضافة دبي لمعرض «إكسبو 2020»، إذ تقوم الهيئة حالياً بتطوير محطات الحافلات الدائمة في المدينة، وخدمة معرض «إكسبو 2020»، ويشمل ذلك تنفيذ 17 محطة وموقفاً، بينها محطة الغبيبة، التي افتتحت أخيراً، ومحطتا الجافلية والاتحاد، ومحطة الحافلات المتصلة بمحطة مترو اتصالات، وتوفير 614 حافلة، كما تشمل الخطة تطوير ست محطات، ومواقف مؤقتة للحافلات لخدمة معرض «إكسبو 2020»، بينها محطتان مؤقتتان في واحة دبي للسيلكون، وإنترناشيونال سيتي، وأربعة مواقف في مدينة دبي الملاحية، ونخلة جميرا، واستراحة الخليج التجاري (1)، و«الميدان».


1.6

مليار راكب نقلهم مترو دبي، و99.7% دقة الالتزام بمواعيد الرحلات.

– زيادة نسبة مستخدمي وسائل النقل الجماعي من 6% عام 2006 إلى 18% عام 2019.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً